هدف الباريسي وليون.. مفاجأة بلماضي للجماهير الجزائرية

هدف الباريسي وليون.. مفاجأة بلماضي للجماهير الجزائرية

15 فبراير 2021
بلماضي يبحث دائماً عن أفضل المواهب لدعم المنتخب (فرانس برس)
+ الخط -

يواصل المدير الفني للمنتخب الجزائري، جمال بلماضي، مراقبة الأسماء القادرة على تقديم الإضافة لمنتخب "محاربي الصحراء"، وذلك قبل دخول الاستحقاقات الهامة، على غرار بطولة أمم أفريقيا بالكاميرون وكذلك تصفيات القارة السمراء المؤهلة لمونديال قطر 2022.

ووفقاً لمجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، فإن وسط ميدان نادي بريست، رومان فيفر، بات من الأسماء التي يراقبها جمال بلماضي في الفترة الأخيرة، خاصة مع المستويات الكبيرة التي بات يقدمها في الدوري الفرنسي، ويصنف بعد ذلك كثالث أحسن المراوغين بعد الثنائي نيمار دا سيلفا وحاتم بن عرفة.

وأضاف المصدر ذاته، أن مستوى رومان فيفر أثار إعجاب بلماضي، الذي يرى فيه اللاعب القادر على إضافة الجودة الفنية لوسط ميدان المنتخب الجزائري، حتى أن مدرب قطر السابق اتصل بإدارة نادي بريست من أجل أخذ معلومات كافية عن هذا اللاعب، الذي لا يمانع في اللعب لأبطال أفريقيا، وتلبية رغبة والدته الجزائرية.

ولم يصل صدى المستوى المميز الذي بات يقدمه رومان فيفر (22 عاماً)، إلى مسامع المدير الفني جمال بلماضي فقط، بل أن هناك كذلك أندية كبيرة في فرنسا وخارجها باتت تتابعه عن كثب من أجل ضمه في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، على غرار باريس سان جيرمان وليون.

وأكدت الصحيفة كذلك المعلومات التي نشرها موقع "العربي الجديد" سابقاً، التي أكدت أن جمال بلماضي يتابع كذلك مهاجم نادي نيس الفرنسي، أمين غويري، بعدما كان بلماضي قد طرح مشروعه على المهاجم الشاب من أجل تدعيم صفوف منتخب "المحاربين" في الاستحقاقات القادمة.

يذكر أن التقرير ذاته أكد أنه من غير المستبعد أن يكون رومان فيفر وأمين غويري حاضرين مع المنتخب الفرنسي لأقل من 21 عاماً المشارك في بطولة أمم أوروبا الشهر المقبل، ثم مع المنتخب الأولمبي المعني بأولمبياد طوكيو الصيف القادم، قبل التوجه لتمثيل المنتخب الجزائري الأول شرط تغييرهما للجنسية الرياضية وفقاً لما ينصّه قانون "فيفا".

المساهمون