هاني مختار جوهرة يفتقدها المنتخب السوداني

هاني مختار جوهرة يفتقدها المنتخب السوداني

29 ابريل 2021
الصورة
هاني مختار لاعب فريق ناشفيل الأميركي (Getty)
+ الخط -

يتمتع هاني مختار، ذو الأصول السودانية، لاعب خط الوسط الهجومي ونجم فريق ناشفيل الأميركي، بموهبة فذة قادته للتألق رفقة فريقه في بطولة الدوري الأميركي، ما جعله محط أنظار الاتحاد السوداني لكرة القدم ومدرب منتخب السودان أوبير فيلود. 

ووفقاً لمعلومات "العربي الجديد"، فإن الاتحاد السوداني لكرة القدم قدم دعوة رسمية إلى هاني مختار للانضمام إليه وتمثيل منتخب السودان. كما وجه الاتحاد السوداني الدعوة أيضاً للأخوين محمد عيسى وأبوبكر عيسى، لاعبي فريقي بيتربورو يونايتد وسكونثورب الإنكليزيين، ويس حامد لاعب فريق سبارتاكوس المجري.

وولد هاني مختار، البالغ من العمر 26 سنة، في شهر آذار/مارس من عام 1995 في العاصمة الألمانية برلين لأب سوداني وأم ألمانية، وسبق له تمثيل منتخبات ألمانيا بجميع الفئات السنية، وفي المقابل لم يسبق له اللعب لصالح المنتخب الأول. 

ولم يخفِ اللاعب رغبته في تمثيل منتخب السودان بعدما قدمت له الدعوة سابقاً من الاتحاد السوداني لكرة القدم، لكنه اشترط أن يكون ذلك الأمر بعد بلوغ "صقور الجديان" نهائيات كأس أمم أفريقيا أو الدور النهائي من تصفيات كأس العالم 2022 في قطر.

إلا أن الاتحاد السوداني يرغب في موافقة اللاعب على الانضمام إلى المنتخب لمساعدته في بلوغ الدور الحاسم من تصفيات المونديال بعد ضمان التأهل إلى نهائيات بطولة كأس أمم أفريقيا، وكذلك بطولة كأس العرب في حال نجح المنتخب السوداني في تخطي نظيره الليبي في الملحق، خصوصاً أن فترة إقامة البطولة ستتوافق مع نهاية الدوري الأميركي.

وربما تكون الفرصة سانحة لهاني مختار للظهور الأول رفقة منتخب السودان، حين يواجه منتخب زامبيا في شهر حزيران/يونيو المقبل، ضمن برنامج الإعداد لمواجهة منتخب المغرب ضمن تصفيات قارة أفريقيا المؤهلة لمونديال قطر 2022. 

وتتوق الجماهير السودانية إلى رؤية النجم هاني مختار يرتدي قميص المنتخب السوداني، وأن يبدع رفقة منتخب بلاده، ويقوده للتألق وتحقيق الإنجازات، إذ يعاني  منتخب السودان على مر تاريخه من شح اللاعبين المحترفين من الطراز الرفيع، بينما يمثل مختار بريق أمل للجماهير السودانية في تمثيل نجم كبير للمنتخب السوداني. 

وسبق أن ارتدى هاني مختار شارة قيادة منتخب ألمانيا للشباب وقاده للفوز ببطولة أوروبا تحت 19 في 2014، فيما أحرز 4 أهداف في 5 مباريات رفقة صغار المانشافت في مونديال الشباب في نيوزيلندا عام 2015 والذي غادره المنتخب الألماني من بوابة الدور ربع النهائي. 

في المقابل، يحفل مشوار اللاعب السوداني بالتألق والإنجازات، إذ توّج بكأس الدنمارك في عام 2018 رفقة فريقه السابق بروندبي الدنماركي، وببطولة الدوري رفقة فريقه الأسبق رد بول سالزبورغ النمساوي في عام 2016، بينما مثل أيضاً ناديي هيرتا برلين الألماني وبنفيكا البرتغالي. 

وتبدو مهمة اللاعب في الحصول على فرصة من أجل تمثيل منتخب ألمانيا أشبه بالمستحيلة، خصوصاً أن خط وسط منتخب "المانشافت" يعج بنجوم عالميين، على غرار توني كروس وجوشوا كيميتش وسيرج غنابري وغوندوغان.

ويُعتبر اللاعب بمثابة الجوهرة التي يفتقدها المنتخب السوداني، إذ سيشكل انضمام مختار إلى كتيبة منتخب "صقور الجديان" إضافة كبيرة. 

المساهمون