هاميلتون يصل إلى 100 فوز... إليكم أفضل السباقات في مسيرته

هاميلتون يصل إلى 100 فوز في فورمولا 1.. إليكم أفضل السباقات في مسيرته

28 سبتمبر 2021
هاميلتون حطم كل الأرقام القياسية في فورمولا 1 (Getty)
+ الخط -

كتب البريطاني لويس هاميلتون، سائق سيارة مرسيدس، صفحة جديدة من صفحات التألق في منافسات فورمولا 1 بعد فوزه بالجائزة الكبرى لروسيا يوم الأحد، متقدماً على منافسه الوحيد في بطولة العالم ماكس فيرساتبن على متن سيارة ريد بول.

واقترن هذا الفوز المثير في لفاته الأخيرة بوصول هاميلتون إلى الانتصار رقم 100 في مسيرته الطويلة، ليكون أول سائق يصل إلى هذا الرقم المميز الذي ستعصب معادلته قريباً، وخاصة أن هاميلتون قادر على تحقيق انتصارات جديدة في المواسم القادمة.

ورغم أن انتصارات هاميلتون خلال المواسم الأخيرة كانت متشابهة بعد سيطرته على السباقات بشكل متواصل، إلا أن بعض انتصارات هاميلتون كانت مميزة ومختلفة ولها رمزية كبيرة، وخاصة تلك التي اقترنت بحصوله على بطولة العالم. وقد توج البريطاني ببطولة العالم 7 مرات خلال سنوات 2008 و2014 و2015  و2017 و2018 و2019 و2020.

ومن الطبيعي أن يكون الفوز الأول مهماً في مسيرة أي سائق، حيث احتاج السائق البريطاني إلى سبع سباقات فقط حتى يصعد على أعلى منصة التتويج خلال الجائزة الكبرى لكندا على حلبة جيل فيلناف سنة 2007، لتكون بداية مرحلة طويلة من النجاحات.

وفي سنة 2008، حقق لويس هاميلتون المركز الأول في سباق بريطانيا على حلبة سيلفيرستون، وهي المرة الأولى التي ينجح خلالها سائق بريطاني في التتويج أمام الجماهير الإنكليزية منذ 1995.

كما كان الفوز على حلبة المجر في سنة 2013 مهماً بما أن السائق البريطاني انتقل من مكلارين إلى مرسيدس وكان حريصاً على تحقيق الانتصار وهو ما تحقق في المجر، واقترن ذلك بمعادلة رقم الألماني مايكل شوماخر في عدد التتويجات في المجر.

وخلال سباق ماليزيا سنة 2014، نجح هاميلتون في تحقيق أول "غراند سلام" في مسيرته، حيث فاز بالمركز الأول في خط الانطلاق وأنهى السباق متصدراً، كما حقق أسرع توقيت في السباق، وتكرر هذا النجاح في عديد المناسبات الأخرى.

وعادل هاميلتون رقم أسطورة فورمولا 1 البرازيلي سيينا في عدد التتويجات، حيث فاز في اليابان سنة 2015، محققاً الفوز رقم 41 في مسيرته، وقد عبر عن سعادته الكبيرة باعتبار أنّه كان يعتبر سيينا أفضل سائق على مر التاريخ.  

وكان سباق 2018 في ألمانيا مثيراً ومن أفضل السباقات التي شارك فيها هاميلتون، حيث كان في المركز 14 في خط الانطلاق ولكنّه تألق في تجاوز منافسيه ليصل أولا إلى خط النهاية وسط انبهار الحضور.

وكان السباق الذي أقيم في بريطانيا سنة 2020 الأصعب بما أن هاميلتون كان قريباً من الوصول إلى خط النهاية قبل أن يتعرض إلى حادث في أحد الإطارات وكان قريبا من عدم الوصول إلى خط النهاية مع اقتراب ملاحقيه ولكنه نجح في الوصول إلى خط النهاية وسط ذهول الجماهير.

وخلال هذه السنوات الطويلة، كان هاميلتون قد واجه منافسة قوية من سائقين اثنين، هما روزبارغ، زميله السابق، كما اشتد التنافس خلال آخر موسمين مع الهولندي ماكس فيرستابن.

المساهمون