هازارد في صراع مع الزمن للحاق بالكلاسيكو

15 أكتوبر 2020
الصورة
هازارد يواصل تدريباته الفردية (هيليوس ديلا روبيا/Getty)
+ الخط -

يترقب المدير الفني زين الدين زيدان لمعرفة ما إذا كان سيتمكن من استدعاء صفقة ريال مدريد القياسية للكلاسيكو القادم، بعد غياب إيدين هازارد لمدة أسبوعين بداعي الإصابة، الأمر الذي جعل مشاركته أمام برشلونة محل شك.

 وعادت كتيبة "روخ بلانكوس" إلى التدريبات مع تركيزهم على مباراة يوم السبت على أرضهم ضد الوافد الجديد قادش، لكن هازارد لم يشارك فيها.

وبعد غيابه عن المباريات الدولية لبلجيكا خلال فترة الاستراحة، يواصل نجم تشلسي السابق العمل بمفرده في مقر تدريبات الفريق الملكي، على الرغم من التوقعات بأنه سيعود للتدريبات الجماعية في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ويحاول مسؤولو الفريق وضع اللاعب بالجاهزية المطلوبة قبل قمة الكلاسيكو، في المباراة المقرر بين 24 أو 25 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لذا فإن هازارد سيكون لديه أسبوعان ليثبت نفسه لكل من زيدان والطاقم الطبي للنادي.

وتمت إعادة هازارد إلى الملاعب خلال الموسم الأول في توقيت غير صحيح، ولا أحد داخل النادي يريد المخاطرة بتكرار ذلك حاليا، في الوقت الذي من المقرر أن يواجه فيه الريال، شاختار دونيتسك الأوكراني في دوري أبطال أوروبا بـ21 أكتوبر، والتي ستكون المناسبة الأنسب لزيدان ربما لاستدعاء اللاعب الدولي البلجيكي على مقاعد البدلاء من أجل عودته الرسمية إلى اللعب.

كرة عالمية
التحديثات الحية

وسيحتاج هازارد إلى العمل بشكل جدي على لياقته البدنية، ولا توجد طريقة تقريبا يتمكن من خلالها الوصول إلى الجاهزية بنسبة 100٪ في الوقت المناسب لمواجهة البلوغرانا، ولكن هناك فسحة أمل للملكي طالما أن اللاعب سيكون جاهزا تماما من الناحية البدنية، ومن المحتمل أن تتاح له الفرصة للتألق على المسرح الأكبر "كامب نو".

ويعلم هازارد أن صبر الجماهير تجاهه لن يكون طويلا، وهو على دراية بأن عرضا لا يُنسى ضد برشلونة، قد تكون نقطة انطلاقه المثالية ليصبح نجم النادي، خلفا للبرتغالي كريستيانو رونالدو.

المساهمون