نيمار في مُهمة مصالحة جماهير الباريسي

نيمار في مُهمة مصالحة جماهير الباريسي: هزم موناكو في غياب ميسي ومبابي

11 فبراير 2023
نيمار دا سيلفا سيواجه تحدياً قوياً (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

تنتظر فريق باريس سان جيرمان، مواجهات صعبة في مختلف المسابقات التي يُشارك فيها، بداية بلقاء موناكو، السبت، ضمن الأسبوع 23 من الدوري الفرنسي، وهي مواجهة أخيرة تسبق اللقاء الهام أمام بايرن ميونخ الألماني الأسبوع القادم في دوري أبطال أوروبا.

وسيدخل الباريسي هذه المواجهة الأولى محروماً من خدمات عدد مهم من لاعبيه وخاصة منهم الثنائي الهجومي كيليان مبابي الذي تأكد غيابه عن اللقاء منذ فترة، في وقت التحق به ليونيل ميسي الذي أصيب يوم الأربعاء في كأس فرنسا وسيغيب عن المواجهة الهامة أيضاً أمام موناكو، في وقت تحوم فيه الشكوك بخصوص مشاركته أمام البايرن، إذ من المفترض أن يعود للتدريبات يوم الاثنين.

اختبار صعب ينتظره

سيكون البرازيلي نيمار النجم الوحيد الحاضر في هجوم الباريسي أمام موناكو وربما في مواجهة بايرن بعد أيام قليلة، وهو ما يعني أن البرازيلي سيتحمل ضغط المباراة، ومهمته قيادة الباريسي للانتصار خوفا ًمن عودة مرسيليا في سباق التنافس على الدوري الفرنسي، وبالتالي سيكون في اختبار قوي أمام موناكو ثم أمام بايرن.

ميسي ومبابي كسبا التحدي قبله

لم يلعب الباريسي في بداية عام 2023 مكتمل الصفوف في كل المباريات، حيث أصيب الثلاثي الهجومي بشكل مستمر، قد خاض مبابي مباريات لوحده في هجوم الباريسي في غياب ميسي ونيمار ونجح في المهمة. كما أن ميسي كان بمفرده في قيادة هجوم الباريسي في لقاء الأسبوع الماضي أمام تولوز وسجل هدف الانتصار 2ـ1، والان جاء الدور على نيمار لينصع الفارق في غياب النجمين.

مصالحة الجماهير الغاضبة

تصرفات البرازيلي في الأسابيع الماضية أغضبت نسبيا جماهير فريقه التي لم يكن راضية على تصرفاته، خاصة وأن هدف انتصار مرسيليا في الكأس كان إثر خطأ من نيمار الذي اعتقد أنه راوغ اللاعب، ولكنه فقد الكرة التي تحولت إلى هدف.

وقيادة الباريسي إلى الانتصار على موناكو ثم أمام بايرن ميونخ سيكون بمثابة التصالح مع الجماهير والتعويض على الإخفاقات التي رافقته في المباريات الأخيرة حتى تدخل علاقته مع الفريق في منعرج جديد ويلعب دور المنقذ في انتظار تعافي ميسي ومبابي.

المساهمون