نيجيريا انفردت بهذه الخاصية: ماذا فعلت الكاميرون للرد؟

نيجيريا انفردت بهذه الخاصية: ماذا فعلت الكاميرون للرد؟

18 يناير 2022
الجماهير النيجيرية ساندت منتخبها بقوة من المدرجات (بيلومو أولومو/Getty)
+ الخط -

حالة من الإعجاب سادت بين جماهير مُنتخب نيجيريا في بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، التي باتت الأكثر حضوراً للمباريات رغم إقامة البطولة في الكاميرون، وليس على أرضها في نُسختها الحالية.

وتواجدت الجماهير النيجيرية بنسبة تتراوح بين 60 إلى 80% في مدرجات مباراتي نيجيريا مع مصر وغينيا بيساو في الجولتين الأولى والثانية من منافسات المجموعة الرابعة، لدعم النسور الخضر في منافسات "الكان".

واستفادت الجماهير النيجيرية من إقامة مباريات نيجيريا في مدينة غاروا التي لا تبعد أكثر من 30 دقيقة في رحلة الوصول من نيجيريا إلى الكاميرون لاقترابها الشديد من الحدود النيجيرية، وبعد تنفيذ كل الإجراءات الصحية المتبعة، وعلى رأسها تلقي لقاحات فيروس "كورونا" والتحرك بشهادات طبية وارتداء الكمامات.

وساهم دعم جماهير نيجيريا الكبير، في منح النسور الخضر انطلاقة قوية في البطولة، عبر الفوز على مصر بهدف مقابل لا شيء سجله كليتشي ثم الفوز على السودان بثلاثية تايو أونيي وسيمون موسيس وتشوكويزي، وحصد 6 نقاط، والتأهل رسمياً إلى الدور ثُمن النهائي.

وتحول أوغستين إيغوافين المدير الفني المؤقت لنيجيريا، إلى بطل قومي في عيون جماهيره خلال البطولة، بعد نجاحه في تقديم كرة جميلة، وتعويضه غياب نجوم كبار عن التشكيلة، مثل أوديون إيغالو وفيكتور أوسمين، وتدشين ضربة بداية قوية وضع بها نيجيريا في دائرة المنافسة على اللقب.

ويُنتظر أن يترك إيغوافين منصبه بعد نهاية البطولة مباشرة للبرتغالي، جوزيه بيسيرو، المدير الفني الجديد في الدور الثالث والأخير من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

ولا يزال ملف عدم حضور الجماهير لمباريات كأس الأمم الأفريقية بشكل مُكثف يمثل صداعاً كبيراً في رأس الحكومة الكاميرونية، مع فشل كل الدعوات السابقة التي طالبت بضرورة الحشد في المدرجات بالملاعب.

وفي محاولة جديدة لإنقاذ الموقف، قرر بول بيا، رئيس الكاميرون بالتنسيق مع الحكومة لتغيير مواعيد العمل في البلاد، حتى موعد نهاية البطولة في 6 فبراير/شباط القادم، وقرر تحديد توقيت الحضور في المدارس من السابعة صباحاً حتى الواحدة ظهراً، ليكون أمام الطلاب متسع من الوقت للتواجد في المدرجات بكثافة بدون ضغوط نفسية وقلق من الإجهاد البدني.

كما قرر تعديل مواعيد العمل في الشركات والمؤسسات الحكومية لتبدأ في السابعة والنصف صباحاً وتنتهي في الثانية ظهراً وكذلك بالنسبة للأنشطة المهنية وموظفي الخدمة المدنية، على أن يتم تفعيل القرار اعتباراً من أمس الإثنين، موعد مواجهة الكاميرون مع الرأس الأخضر في ختام مباريات المجموعة الأولى للدور الأول.

وتسعى الكاميرون من وراء هذه التحركات إلى تقديم إغراءات جديدة للطلاب والموظفين على إنهاء المقاطعة الجماهيرية التي ظهرت في أول جولتين، وإعادة النشاط إلى المدرجات ودعم المنتخب الكاميروني في الوقت نفسه بكل قوة، أملاً في الحصول على لقب بطل الكأس للمرة السادسة في تاريخه، واستغلال إقامة البطولة على ملاعبها.

وكانت الجماهير أبدت تذمراً من ارتفاع تذاكر حضور المباريات في وقت سابق، بخلاف الإجراءات الطبية المشددة من جانب اللجنة المنظمة.

المساهمون