نكتة تشعل غضب نجم شيفيلد... ضرب واعتداء في شجار شوارع

نكتة تشعل غضب نجم شيفيلد... ضرب واعتداء في شجار شوارع

12 مايو 2021
نزول شيفيلد أثر في معنويات لاعبي الفريق (Getty)
+ الخط -

اشتعل غضب المهاجم الاسكتلندي أولي ماك بورني، بعد أن قام أحد المارة بتصويره خلال شجاره مع صديقته، حيث أقدم على ضربه بشدة بعد أن وجه له نكتة لم يتقبلها، ليتحول شارع بمنطقة نورث يوركشير إلى ساحة معركة حقيقية، كان بطلها لاعب شيفيلد.

وكشفت صحيفة "ديلي ستار" تفاصيل الحادث، إذ بدأت القصة بعد أن وقع خلاف بين ماك بورني وصديقته، تطور بسرعة لصراخ شديد، مما أثار انتباه الضحية إليوت رايت، الذي أخرج هاتفه وخاطب لاعب شيفيلد الغاضب، فقال له: "لا يمكن أن يكون هذا أسوأ من سقوط الفريق".

وبعد أن أنذر ماك بورني الضحية وصديقيه اللذين كانا بالقرب منه، من أجل إخفاء الهاتف وحذف المقطع، رفض إيليوت ذلك، ما جعل المهاجم المميز يضربه بشدة لولا تدخل المارة لفك الشجار.

وألقى الأمن البريطاني القبض على شاب ورفض الكشف عن هويته، إلا أن شيفيلد يونايتد أعلن فتح تحقيق حول القضية، بعد أن تأكد أن الأمر يتعلق بمهاجمه، إذ زادت الإصابات الخطيرة التي تعرض لها الضحية على مستوى الوجه من حدة الوضع.

 

ويوجد أولي ماك بورني في قبضة الأمن لغاية التحقق من تفاصيل الحادثة، إذ استمع، الثلاثاء، لأقواله وأقوال الضحية، في انتظار تدخل محامي اللاعب الاسكتلندي، ومحاولة حل المشكل دون اللجوء إلى المحكمة.

يُذكر أن ماك بورني وناديه شيفيلد يونايتد قد سقطا إلى دوري الدرجة الأولى، بعد موسم مخيب في "البريميرليغ"، مما أثّر عليه في ظل الضغط والانتقادات التي وجهها المشجعون له ولزملائه.

المساهمون