نغانو بعد هزيمته ضد جوشوا: شعرت برغبة في النوم طيلة اليوم

نغانو بعد هزيمته ضد جوشوا: شعرت برغبة في النوم طيلة اليوم

14 مارس 2024
نغانو خسر النزال في الجولة الثانية (فايز نورالدين/فرانس برس)
+ الخط -
اظهر الملخص
- فرانسيس نغانو، الملاكم الكاميروني، يعبر عن شعوره بالغرابة والرغبة في النوم قبل نزاله الذي انتهى بخسارته أمام أنتوني جوشوا في السعودية، مشيرًا إلى ظروف غير معتادة وتوقيت متأخر للمباراة.
- على الرغم من الهزيمة المفاجئة في الجولة الثانية والتساؤلات حول مستقبله بسبب تقدمه في السن (37 عامًا)، يؤكد نغانو عزمه على مواصلة الملاكمة وخوض المزيد من النزالات.
- نغانو، الذي حقق 18 مليون يورو من مواجهته مع جوشوا، يرى في الأرباح المالية حافزًا إضافيًا لتجاوز الإخفاق الأخير والسعي نحو تحقيق انتصارات في المستقبل.

أدلى الملاكم الكاميروني الشهير فرانسيس نغانو بتصريحات مثيرة تخص نزاله الأخير الذي انتهى بهزيمته ضد منافسه أنتوني جوشوا في ظرف زمني قصير، حيث أكّد أن رغبة في النوم انتابته في الفترة التي سبقت المواجهة.

ونشر موقع راديو "أر أم سي سبورت" الفرنسي، الخميس التصريحات التي شكك عبرها نغانو في الظروف التي واجهته خلال المواجهة التي أقيمت بالمملكة السعودية، وقال إن الظروف كانت غريبة قبل النزال: "كل شيء لم يحدث كما كان مخططا له، لم أفز وعشت يوماً غريباً، انتابني شعور غريب جداً".

وتابع فرانسيس نغانو: "طيلة اليوم لم أشعر بنفسي في ظروف مؤاتية، وصلت إلى الحلبة تقريباً في توقيت مبكر بين العاشرة والحادية عشرة مساءً، ثم واجهت منافسي عند الساعة الثالثة والنصف فجراً، لم أشعر بقدراتي كالعادة، قمت بتسخين عضلاتي وتعرقت بشكل طبيعي، لكن في نفس الوقت شعرت برغبة في النوم، هذا غريب، أعتقد أننا خضنا النزال في وقت متأخر جداً، ومع ذلك يجب ألا أتحجج بهذا، ففي هذه الرياضة يوجد أمران: الفوز أو الهزيمة".

واستغرب عشاق الرياضة القتالية سقوط الملاكم الكاميروني في الجولة الثانية فقط من النزال، حيث ظهر غير مركز وتلقى لكمة أوقعته أرضاً، وهي اللقطة التي قرر الحكم إثرها إنهاء النزال لمصلحة الإنكليزي جوشوا.

وتساءل المتابعون عن قدرة فرانسيس نغانو على المواصلة في خوض النزالات مستقبلاً بسبب تقدمه في السن (37) عاما، وهو ما ردّ عليه بالإيجاب: "لم أنته بعد، وسأواصل الملاكمة، سأواجه رينان فيريرا وسأستمر في خوض المواجهات، لن أوقف مشواري في فنون القتال المختلطة".

وينال الملاكمون والمصارعون قيما مالية كبيرة بحسب شهرتهم وقوتهم وانتصاراتهم، إذ حقق فرانسيس نغانو أرباحاً قدرها 18 مليون يورو لمواجهة جوشوا، وهذا حافز إضافي للكاميروني من أجل مواصلة مشواره ومحاولة تحقيق الانتصارات في القمم المقبلة، بما يسمح له بتعويض الإخفاق الأخير.

المساهمون