نجوم سينافسون ميسي ورونالدو على لقب الحذاء الذهبي بدوري الأبطال

يتقدمهم صلاح... نجوم سينافسون ميسي ورونالدو على لقب الحذاء الذهبي بدوري الأبطال

14 سبتمبر 2021
صلاح ساهم بألقاب ليفربول الأخيرة (Getty)
+ الخط -

 

لأكثر من عقد من الزمن، سيطر ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على قوائم هدافي دوري أبطال أوروبا، حيث كان الثنائي أفضل هدافي البطولة في 12 من المواسم الـ14 الماضية، فيما كسر روبرت ليفاندوفسكي هيمنتهما خلال موسم 2019-2020.

وفاز "الدون" بالحذاء الذهبي لدوري أبطال أوروبا ست مرات، بينما حصده ميسي خمس مرات، وتشارك الثنائي في الجائزة خلال موسم 2014-2015. ويحمل رونالدو الرقم القياسي لكونه هداف البطولة برصيد 134 هدفًا، بينما يحتل ليو المركز الثاني بعد البرتغالي برصيد 120 هدفًا.

كما ساهمت أهدافهما في الفوز بدوري أبطال أوروبا، حيث رفع ميسي اللقب أربع مرات، مقابل 5 لقائد البرتغال، وبعد عودة رونالدو لليونايتد وانتقال ميسي إلى باريس سان جيرمان، يملك الثنائي مجموعة أفضل من اللاعبين لمساعدتهما بدوري أبطال أوروبا، بعدما غابا عن التألق بالموسمين الماضيين، لكن هناك أيضا الكثير من اللاعبين الآخرين في أوروبا، الذين يملكون الخطورة أمام المرمى، ويمكنهم تحدي الثنائي من أجل المنافسة على لقب الحذاء الذهبي لدوري أبطال أوروبا هذا الموسم...

محمد صلاح

احتل اللاعب المركز الخامس في قائمة اللاعبين القادرين على هزيمة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو في سباق الحذاء الذهبي لدوري أبطال أوروبا، حيث كان صلاح أحد أكثر الهدافين غزارة في ليفربول منذ انضمامه إلى "الريدز" في عام 2017، بعدما سجل 128 هدفا وقدم 49 تمريرة حاسمة في 207 مباريات مع ليفربول. وتألق النجم المصري بالدوري الإنكليزي ودوري أبطال أوروبا خلال ظهوره الأول مع ليفربول، من خلال التفوق على مجموعة من أفضل اللاعبين في العالم، حيث سجل 44 هدفا في جميع المسابقات، بما في ذلك 10 أهداف في دوري أبطال أوروبا، كما لعب دورا رئيسيا خلال فوز ليفربول بدوري أبطال أوروبا في موسم 2018-2019، حيث سجل خمسة أهداف في 12 مباراة للنادي، وبرز بشكل كبير تحت إدارة المدرب يورغن كلوب. ورغم معاناة ليفربول في الموسم الماضي بسبب الإصابات، إلا أن صلاح نجح في تسجيل ستة أهداف في دوري أبطال أوروبا، وتفوق على ستيفن جيرارد بصفته هداف ليفربول في المسابقة الأوروبية. وبدأ الهداف المصري الموسم الجديد بشكل جيد، حيث سجل وصنع 3 أهداف في 4 مباريات بالدوري الممتاز، وإذا كان بإمكانه الاستمرار في هذا المستوى في دوري الأبطال، فهو بالتأكيد سيكون قادرا على هزيمة رونالدو وميسي في سباق الحذاء الذهبي للمسابقة.

روميلو لوكاكو

كان أحد أكثر المهاجمين تألقا في أوروبا خلال العامين الماضيين. وانتقل النجم البلجيكي بصفقة قياسية لتشلسي، بعدما أحرز اللاعب الدولي البلجيكي أربعة أهداف في خمس مباريات بدوري أبطال أوروبا مع إنتر ميلانو في الموسم الماضي، رغم خروج النادي من دور المجموعات. وكان المهاجم البالغ من العمر 28 عاما، أحد أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في أوروبا خلال الموسمين الماضيين، حيث أحرز 64 هدفًا في جميع المسابقات، بينها 13 هدفا في 16 مباراة سجلها في الدوري الأوروبي ودوري أبطال أوروبا. كما أحرز 24 هدفا في الدوري الإيطالي خلال الموسم الماضي، ما ساعد إنتر على الفوز بأول لقب له منذ عقد من الزمان. وبعد عودته إلى "ستامفورد بريدج"، سيتطلع بالتأكيد إلى قيادة تشلسي إلى لقب دوري أبطال أوروبا.

كيليان مبابي

لاعب آخر يمكن أن يهزم رونالدو وميسي في سباق الحذاء الذهبي لدوري أبطال أوروبا، هو نجم باريس سان جيرمان الشاب كيليان مبابي، الذي ارتبط بالانتقال لريال مدريد، لكن باريس سان جيرمان رفض كل الأساليب التي اتبعها وأبقاه رفقة ميسي ونيمار. واستمتع اللاعب، البالغ من العمر 22 عاما، بأكثر مواسمه إنتاجية خلال العام الماضي، حيث سجل ثمانية أهداف في 10 مباريات ليساعد باريس سان جيرمان في الوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. وسيسعى الدولي الفرنسي الدولي بالتأكيد لتحقيق المزيد من الأهداف هذا الموسم للمنافسة على الحذاء الذهبي.

إيرلينغ هالاند

فاز بلقب هداف الموسم الماضي بدوري أبطال أوروبا، وسيسعى مرة أخرى للفوز بالحذاء الذهبي هذا الموسم، حيث نجح النجم النرويجي في تسجيل 10 أهداف في الموسمين الماضيين بالبطولة القارية، وسجل أكثر من رونالدو وميسي، وأصبح أسرع لاعب في تاريخ المسابقة يسجل 20 هدفًا، حيث حقق هالاند هذا الإنجاز في 14 مباراة، وهو أسرع بعشر مباريات من صاحب الرقم القياسي السابق هاري كين. وبدأ الموسم الحالي بشكل مميز وسجل بالفعل 5 أهداف في الدوري الألماني لصالح دورتموند، وسيقود اللاعب مرة أخرى هجوم فريقه، بعدما بات الأقرب للتفوق على ميسي ورونالدو للفوز بالحذاء الذهبي.

روبرت ليفاندوفسكي

يمكن القول إن ليفا هو المرشح الأوفر حظاً لحصد لقب هداف دوري أبطال أوروبا، بعدما عزز مكانته كأفضل هداف في كرة القدم العالمية في المواسم الأخيرة. وسجل اللاعب الدولي البولندي 15 هدفا في 10 مباريات فقط، عندما فاز بايرن ميونخ بدوري أبطال أوروبا في موسم 2019-2020. وأتبع ذلك بتسجيل رقم قياسي جديد في الدوري الألماني، بعدما أحرز 41 هدفا في 29 مباراة فقط في المسابقة المحلية مع بطل ألمانيا في الموسم الماضي. كما سجل ليفاندوفسكي خمسة أهداف في مسابقة الموسم الماضي، لكنه كان غائبًا بشكل كبير في المراحل الأخيرة، حيث اصطدم حامل اللقب حينها بباريس سان جيرمان في ربع النهائي. والآن تحت قيادة المدير الفني الجديد جوليان ناغيلسمان، سيكون بايرن من بين المرشحين، وبوجود ليفاندوفسكي، سيكون لديه لاعب قادر على قيادة التحدي، فالمهاجم البولندي هو ثالث أفضل هداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا ولديه نسبة 0.76 هدف في المباراة الواحدة، وهو ما يعادل رقم رونالدو، وهذه النسبة لم يحقق أفضل منها ويتفوق عليه سوى ليونيل ميسي، لذا يعتبر النجم البولندي المنافس الرئيسي للفوز على الدون والبولغا في سباق الحذاء الذهبي لدوري أبطال أوروبا.

المساهمون