نجم ميلان والمغرب السابق... انتظر 7 سنوات ليسجل أول أهدافه

25 يناير 2021
الصورة
اللاعب مستور سجل أول أهدافه بعد طول غياب (Getty)
+ الخط -

تنبأ خبراء كرة القدم في السنوات السابقة بأن يكون المغربي هاشم مستور أحد أفضل لاعبي "الساحرة المستديرة" في السنوات القادمة، نظير الموهبة الكبيرة التي يتمتع بها، لكن الشاب سرعان ما خالف التوقعات والآمال المعلقة عليه مع كل الأندية التي لعب لها منذ أن غادر ناديه الأسبق ميلان.

وبعد طول انتظار استطاع هاشم مستور وفي سن (22 عاماً) تسجيل أول أهدافه في مسيرته الاحترافية ومنذ أول ظهور له قبل 7 سنوات، وكان مساء الأحد شاهدا على ذلك بعدما سجل الهدف بقميص فريقه كاربي المنتمي للدرجة الثالثة الإيطالية، والذي سقط على أرضه (5/1) أمام فريق سامبيندتيسي.

وظل هاشم مستور الإيطالي المولد دون نادٍ لفترة طويلة قبل أن ينضم لنادي ريجينا الإيطالي عام 2019، الذي أعاره بدوره إلى فريق كاربي الخميس الماضي، وقبل ذلك كان قد قضى العديد من الإعارات الفاشلة مع أندية ملقة الاسباني، زفوله الهولندي ثم لاميا اليوناني.

وكان نادي ميلان قد تعاقد مع هاشم مستور عام 2012 وعندما كان يبلغ مع العمر (14 عاماً) فقط مقابل مليونين يورو، قبل أن يقوم بتصعيده موسم 2013/ 2014 إلى الفريق الأول، لكن دون أن يحظى بأي دقيقة لعب بقميص "الروسونيري".

ومع المنتخب المغربي سارع اتحاد الكرة المحلي إلى خطف هاشم مستور إلى منتخب "أسود الأطلس" عام 2015، حيث أشركه المدير الفني الأسبق، بادو الزاكي، لدقيقة واحدة أمام المنتخب الليبي ضمن تصفيات أمم أفريقيا 2017.

 

المساهمون