نجم تونس السابق يكيل المديح لبونو ويستحضر ذكرى عمرها 11 سنة

نجم تونس السابق يكيل المديح لبونو ويستحضر ذكرى عمرها 11 سنة

08 ديسمبر 2022
بونو حارس مرمى منتخب المغرب (مارفين إيبو/Getty)
+ الخط -

تفاعلت جماهير تونسية بقوة مع تألق حارس منتخب المغرب ياسين بونو ضد إسبانيا، ونجاحه في صد 3 ركلات ترجيح، ليقود "أسود الأطلس" إلى الدور ربع النهائي لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. 

وتتذكر جماهير نادي الترجي خاصة ظهور بونو الأول مع فريقه السابق نادي الوداد البيضاوي المغربي، تحديداً في مباراة الإياب للدور النهائي من دوري أبطال أفريقيا سنة 2011، التي فاز فيها النادي التونسي بهدف من دون رد وحقق اللقب. 

وتحدث اللاعب التونسي الدولي السابق خالد المولهي، أحد نجوم الترجي في تلك المباراة، لـ"العربي الجديد"، أمس الأربعاء، عنها قائلاً: "بونو لم يكن حينها الحارس الأول للوداد، لكن إصابة نذير المياغري جعلت ياسين أساسياً ضدنا". 

وأضاف: "أذكر في ذلك الوقت أنّ نادي أتلتيكو مدريد الإسباني كان يتابع بونو حتى قبل المباراة النهائية، بما أنه تألق مع منتخب الشباب خلال تلك الفترة، وكان واضحاً للجميع أنّ ياسين ينتظره مستقبل جميل، وهو ما يفسر تعاقد أتلتيكو معه في العام التالي". 

وتابع: "لقد أتيحت الفرصة لبونو للتألق ضدنا، صحيح أننا فزنا بهدف من دون رد، لكن أداءه كان ملفتاً وصدّ العديد من الكرات وبرز في مواجهة من هذا الحجم، رغم صغر سنّه (19 سنة في ذلك الوقت)". 

واختتم المولهي: "أمر مذهل فعلاً، لقد راهن أتلتيكو مدريد على حارس احتياطي وشاب، كانوا يدركون قيمته، صحيح أنه لم يحصل على فرصته في مدريد، لكن ما وصل إليه في جيرونا ثم سرقسطة وإشبيلية يعكس تميز بونو، وأعتقد أنّ المغرب استنفع منه كثيراً".

المساهمون