نجم الدوري الفرنسي.. الحل الهجومي الأخير للقادري قبل المونديال

نجم الدوري الفرنسي.. الحل الهجومي الأخير للقادري قبل المونديال

06 أكتوبر 2022
يُحاول القادري اختيار أفضل تشكيلة لمنتخب تونس للمونديال (Getty)
+ الخط -

كشفت المباريات الأخيرة التي خاضها منتخب تونس في مختلف المسابقات، أن المنتخب يعاني من مشاكل هجومية، وهو ما يزعج الجهاز الفني قبل المشاركة في منافسات مونديال قطر 2022.

ووضع المدرب جلال القادري ثقته في اللاعبين الذين تألقوا مع أنديتهم، بالأخص هداف فريق الزمالك، سيف الدين الجزيري، وهداف فريق الكويت طه ياسين الخنيسي، لكن هذا الثنائي عجز عن ترك بصمته في المباريات الصعبة التي احتاجهما فيها "نسور قرطاج".

وحصل "العربي الجديد" على معلومات من مصدر مقرب للجهاز الفني، الخميس، تفيد بأن القادري أصبح قلقا للغاية من ضعف أرقام مهاجميه في المباريات الأخيرة، وهو يدرس صحبة مساعديه الحلول الكفيلة بتطوير أداء خط الهجوم قبل كأس العالم.

وكشف المصدر نفسه أن الجهاز الفني ربما سيضطر إلى الحل الأخير، وهو عودة وهبي الخزري إلى اللعب كمهاجم أول، رغم قناعة القادري بأن المكان المناسب لنجم نادي مونبيلييه الفرنسي، هو الجناح الهجومي أو لاعب خلف المهاجم.

ورغم أنه يحتل المركز الثاني في ترتيب الهدافين التاريخيين لمنتخب تونس، فإن الخزري لا يلعب في خطة "رأس الحربة" خلال أغلب تجاربه الاحترافية في فرنسا، لكن أزمة الهجوم التي يعاني منها منتخب تونس ربما ستساهم في تبديل مركزه مرة أخرى.

ويملك منتخب تونس حلاً آخر، وهو مهاجم فريق أودنسي الدنماركي، عصام الجبالي، الذي ينتظر هو الآخر فرصة جديدة من القادري، بعد تألقه في دورة "كيرين" الدولية الودية في اليابان، ومساهمته الفعالة في تتويج منتخب تونس باللقب.

المساهمون