نادال يعلن عودته إلى الملاعب و3 عقبات تقربه من نهاية فيدرر

نادال يعلن عودته إلى الملاعب و3 عقبات تقربه من نهاية فيدرر

02 ديسمبر 2023
نادال وفيدرر من الأساطير (توم جنكس/Getty)
+ الخط -

أعلن الإسباني رافايال نادال عن اعتزامه العودة للمشاركات في البطولات، مع انطلاقة موسم منافسات التنس في عام 2024، وذلك بعد سنة واجه خلالها المصنف الأول عالمياً سابقا أزمات صحية حرمته من المشاركة في أهم البطولات وخسارة مركزه في الترتيب العالمي.

ويطمح نادال إلى استعادة مجده بوصفه واحداً من أساطير التنس في التاريخ، ولكن المهمة لن تكون سهلة، وقد يجد نفسه مجبراً على وضع حد لمسيرته على خطى النجم السويسري السابق روجر فيدرر، الذي فرضت عليه الإصابات اعتزال اللعب، إذ يبدو أن هناك 3 عراقيل تهدد طموحات "الماتادور".

غياب طويل عن المنافسات

ابتعد نادال عن المنافسات الرسمية فترة طويلة للغاية، فقد كان عام 2023 صعباً عليه بسبب المشاكل التي واجهها في ركبته، وهو ما يعني أن إمكانية أن يتعرض إلى إصابات جديدة نتيجة هذا الغياب المطول تبقى واردة، لا سيما أن نسق المنافسات القوي قد يهدد سلامته الجسدية، ومن الصعب الحكم على وضع نادال الصحي من خلال التدريبات فقط، بل من الضروري انتظار المنافسات الرسمية للحكم على مدى تعافيه.

جيل جديد قوي

شهد عام 2023 العديد من المفاجآت في عالم التنس، ببروز أسماء جديدة تؤكد أن عام 2024 سيكون صعباً على كل النجوم، إذ يتضح أن الإسباني ألكاراز مُصرّ على فرض حضور قوي، إضافة إلى الإيطالي يانيك سينر نجم نهاية العام وبالتالي فإن الموسم قوي للغاية، ولن يكون من السهل على اللاعبين الذين تركوا بصمتهم في عالم التنس الصمود، ذلك أن الصربي نوفاك ديوكوفيتش واجه الكثير من الصعوبات في الموسم الماضي، وخسر بطولة ويمبلدون رغم أنه كان المرشح الأول لحصد اللقب.

صعوبات قبل الإصابة

واجه نادال صعوبات كبيرة قبل إصاباته الأخيرة، ذلك أن أهم التتويجات التي حصدها كانت في بطولات غاب عنها ديوكوفيتش غريمه التاريخي، وبالتالي فإن الإصابات لم تكن السبب الوحيد لتراجعه في الترتيب، كما أن عودته ستحفز كل اللاعبين من أجل الانتصار عليه، بما أنه من أساطير اللعبة، وبالتالي فإن هزمه سيكون إنجازاً مهماً في مسيرة اللاعبين الشبان.

المساهمون