ميلان يقترب من وداع دوري الأبطال.. بين صمت الهجوم وأزمة الدفاع

ميلان يقترب من وداع دوري الأبطال.. بين صمت الهجوم وأزمة الدفاع

29 نوفمبر 2023
ميلان خسر أهم لقاء (إميليو أندريولي/Getty)
+ الخط -

اقترب نادي ميلان الإيطالي، من توديع مسابقة دوري أبطال أوروبا منذ الدور الأول، وذلك عقب خسارته، الثلاثاء، أمام بوروسيا دورتموند الألماني بنتيجة 3ـ1، على ملعبه سان سيرو في الجولة الخامسة من المجموعة السادسة.

وحصد النادي الإيطالي 5 نقاط فقط منذ بداية المنافسة، ما يعني أنه سيكون في حاجة إلى ما يُشبه المعجزة ليحل ثانياً في المجموعة، كما أنه بات مهدداً أيضا بعدم استكمال المشاركة في الدوري الأوروبي، حيث يبدو الأقرب ليحل رابعاً في المجموعة.

وطوال مشواره في البطولة، فإن ميلان دفع في البداية ثمن ضعف أداء الهجوم، فقد فشل في التهديف في أول 3 مباريات، وأضاع فرصاً سهلة خاصة أمام نيوكاسل الإنكليزي في الجولة الأولى، كلفته غالياً لأن إضاعة النقاط على ملعبه كان لها وقع سلبي على الفريق.

وشهد أداء الهجوم تحسناً في آخر مباراتين، فقد سجل الفريق 3 أهداف، منها هدفان أمام باريس سان جيرمان الفرنسي، منحا الفريق انتصاره الوحيد إلى حدّ الآن، والذي أعاد إليه الأمل في التأهل، وبالتالي تدارك الفريق إهدار الفرص السهلة في أولى المباريات، رغم أن المنعرج الحاسم أمام دورتموند حصل في الدقائق الأولى، عندما أضاع الفرنسي أوليفيه جيرو ركلة جزاء.

ومع تحسّن أداء الهجوم، شهد الأداء الدفاعي تراجعاً كبيراً، بعد أن صمد في أول مباراتين، ذلك أن ميلان قبل 7 أهداف في آخر 3 مباريات، وهو ما كلف الفريق غالياً، حيث كانت من الصعب عليه تعويض هذه الأهداف وقلب المعطيات في مختلف المباريات.

كرة عالمية
التحديثات الحية

كما أن الأخطاء الفردية الدفاعية كانت عديدة، وخاصة في مواجهة دورتموند، حيث تسبب قائد الفريق دافيدي كالابريا في ركلة جزاء، كان من السهل تفاديها، ثم ارتكب الحارس مايك مانيان الكثير من الأخطاء التي استغلها النادي الألماني ليحقق انتصاراً مثيراً.

ولم يكن ميلان محظوظاً، ذلك أنه خاض معظم المباريات محروماً من نجومه، وخاصة مواجهة دورتموند التي افتقد خلالها الفريق، نجمه الأول رافايال لياو، إضافة إلى أربعة مدافعين، بل إن المدرب لجأ إلى لاعب وسط لينهي المواجهة في محور الدفاع، بعد إصابة كل المدافعين تقريباً.

فرق

المساهمون