ميسياس من عامل إيصال طلبات.. إلى إحياء مجد ميلان في دوري الأبطال

ميسياس من عامل إيصال طلبات.. إلى إحياء مجد ميلان في دوري الأبطال

25 نوفمبر 2021
ميسياس سجل هدفاً ثميناً لميلان (إيرينا هيبوليتو/يوروبا براس/ Getty)
+ الخط -

كشف الصحافي الإيطالي جانلوكا دي مارسيو، في كتابه "غران هوتال كالتشيو ميركاتو"، الذي يهتم بأسرار الصفقات، معطيات تهم انتقال البرازيلي جونيور ميسياس إلى نادي ميلان الإيطالي خلال الميركاتو الصيفي.

ويُعتبر دي مارسيو، الذي يعمل في قناة "سكاي سبورتس" الإيطالية، من أشهر الصحافيين المختصين في مجال الانتقالات، ويقدم برنامجاً في القناة الإيطالية يهتم بأبرز الصفقات في العالم، مستنداً إلى مصادر معلومات لها مصداقية.

وأشار دي مارسيو إلى أن "القدر هو الذي ساعد على إنهاء الصفقة" وانتقال ميسياس إلى ميلان، بما أن باولو مالديني، الذي هندس قدوم لاعب الوسط البرازيلي إلى ميلان، تابع اللاعب منذ سنوات قليلة قبل تولي مهمته الحالية مديرا رياضيا لـ"الروسونيري".

وأكد دي مارسيو أن مالديني كان بصدد مشاهدة ابنه في إحدى المباريات للهواة مع فريقه بروستو ضد تشيري، وشارك في اللقاء النجم البرازيلي الذي كان بصدد قطع أولى خطواته في إيطاليا، ولعب لفريق تشيري، وكانت الفرصة مناسبة لمالديني لمشاهدة اللاعب البرازيلي.

وقدم ميسياس لإيطاليا بحثاً عن العمل بعد الصعوبات التي وجدها في البرازيل، ومنذ سنوات قليلة كان يعمل في أحد المتاجر لإيصال الطلبات، قبل أن ينال الفرصة ليكون لاعباً في الكالتشيو، ليتغير مصيره بشكل كامل في مواسم قليلة، إذ لم يكن يخطط لأن يصبح لاعباً محترفاً.

وبعد سنوات، تغيرت الأوضاع، وأصبح باولو مالديني مديراً رياضياً لفريقه التاريخي وله صلاحيات اختيار اللاعبين الجدد ضمن مشروع إعادة ميلان إلى مكانه الطبيعي، أمّا ميسياس (30 عاما)، فقد برز في الكالتشيو، وخاصة الموسم الماضي، مع كروتوني رغم نزول الفريق إلى الدرجة الثانية.

ويبدو أن مالديني اتفق مع ميسياس، وانتظر آخر أيام الميركاتو لتقديم عرض رسمي لانتدابه خوفاً من طلبات فريقه، إذ إنّه لم يكن ضمن الخيارات الأولى للفريق، بل إن ميلان لم يكن في حاجة لخدمات اللاعب، ولكن مالديني حقق أمنيته السابقة.

ولعبت الأقدار دورها، فقد أُصيب النجم البرازيلي في العديد من المناسبات منذ التحاقه بميلان، ولم يقدر على المشاركة مع الفريق، ولم يستفد من الإصابات التي شهدتها صفوف الفريق، ليفرض نفسه أساسياً في خطط المدرب ستيفانو بيولي في مختلف المسابقات.

وانتظر الوافد الجديد مباراة ميلان ضد أتلتيكو مدريد الإسباني ليُعلن عن نفسه بهدف تاريخي أهدى ميلان انتصاراً انتظره منذ سنوات طويلة في دوري الأبطال وساعد الفريق على إبقاء فرصه في التأهل للدور القادم، رغم صعوبة الموقف.

المساهمون