موهبة واعدة تتراجع عن تمثيل المغرب وتلتحق بالجزائر

موهبة واعدة تتراجع عن تمثيل المغرب وتلتحق بالجزائر

03 ديسمبر 2020
تتابع الجماهير الجزائرية جميع أخبار منتخبات بلادها (Getty)
+ الخط -

يستعد المنتخب الجزائري لأقل من 20 عاماً للسفر إلى تونس، والمشاركة في بطولة اتحاد شمال أفريقيا في الفترة الممتدة بين 13 و28 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وهي المنافسة المؤهلة بدورها لبطولة أمم أفريقيا لذات الفئة، التي ستستضيفها موريتانيا العام المقبل 2021.

ووفقاً لمعلومات موقع "دي زاد فوت" فإن صابر بن إسماعيل مدرب منتخب الجزائري لأقل من 20 عاماً، بدأ في إعداد قائمة اللاعبين المعنيين بهذه المسابقة، التي ستضم كذلك لاعبين من مزدوجي الجنسية، رغم صعوبة ضمهم كون هذه البطولة لا تندرج ضمن تواريخ "فيفا"، ما لا يجعل الأندية الأوروبية أمام حتمية تسريح لاعبيها.

ووفقاً للمصدر ذاته، فإن قائمة المستدعين لمعسكر البطولة الذي سينطلق يوم 7 ديسمبر، ستحمل أسماء ومواهب تعد بالكثير مستقبلاً على غرار سامي فراج (19 عاماً)، لاعب سوشو الفرنسي، الذي ينحدر من والد مغربي ووالدة جزائرية، كما سبق له أن مثل المنتخب المغربي لأقل من 16 عاماً أربع مرات.

ونجحت خلية متابعة اللاعبين المغتربين في أوروبا التابعة لاتحاد الكرة الجزائري، بإقناع اللاعب سامي فراج بالالتحاق بمنتخب "المحاربين"، مثلما نجحت في خطف اللاعب ريان كراوش، الذي مثّل كذلك الفئات السنية للمنتخب التونسي، بحكم أنه يملك أصولاً من البلدين.

كما من المنتظر أن تحتوي قائمة المنتخب الجزائري لهذه المنافسة على 7 أسماء أخرى، وهي ثنائي باريس سان جيرمان حسين تواتي، وكذلك زميله وصاحب الإمكانات الكبيرة، ماسينيسا أوفلة، الذي يشبه كثيراً في طريقة لعبه النجم الجزائري الحالي ووسط ميدان ميلان، إسماعيل بن ناصر.

أما الأسماء الأخرى التي قرر المنتخب الجزائري الاعتماد عليها فستكون مشكلة من حارسي مرمى نيس وأميان، تيدي بولهندي وإلياس زيتوني على التوالي، وكذلك مدافع ريمس رضوان تابريتي، إضافة إلى ثنائي أولمبيك مرسيليا مهدي بلعوج وسيرل خيثر.

 

المساهمون