موهبة جزائرية واعدة: مستعد لتلبية دعوة بلماضي مشياً على الأقدام

04 ديسمبر 2020
الصورة
يراقب بلماضي جميع المواهب الجزائرية في العالم (خالد دسوقي/فرانس برس)
+ الخط -

أثبت المدافع الجزائري الشاب، يانيس حماش، حسن خياره عندما قرّر الرحيل على سبيل الإعارة، واللعب رفقة نادي بوافيشتا البرتغالي، بعد أن خشي من عدم نيل فرصة كافية في ناديه نيس الفرنسي، حيث تألّق بشكل كبير وبات لاعباً مهماً في حسابات المدير الفني فاسكو سيبرا.

وجدّد حماش رغبته الشديدة في اللعب مع المنتخب الجزائري، عبر تصريحات أدلى بها لصحيفة (لاغازيت دو فينيك)، وعبّر عن ارتباطه الكبير ببلده الأصلي فقال: "تحدثت مع أحد المقربين من المدرب بلماضي، وأخبرني بأنه يتابعني، ولا شك أنني سأذهب مشياً على الأقدام إذا تلقيت الدعوة، فهذا سيكون فخراً لي".

وتابع "لكن لن يكون هذا بالتمني بل بالعمل، ما يجعلني أركز كثيراً مع النادي، وأنا مستعد للعب مع منتخب فئة أقل من 23 عاماً، فأنا مشجع وفي للجزائر، لا أستطيع وصف تعلقي ببلدي، حيث سأمثل المنتخب حتى لو استدعتني فرنسا".

وجاء تألّق الظهير الأيسر حماش ليجعل جماهير ناديه يطلقون عليه تسمية جديدة، حيث علّق عن ذلك "نقطة قوتي هي إرادتي الكبيرة للتألّق، فأنا أواصل المباراة مثلما أبدأها، ولدي قدم يسرى قوية وهو ما يخبرني به المدربون الذين يشرفون عليّ، ففي بوافيستا يسمونني روبيرتو كارلوس، الذي يبقى قدوتي في الملعب".

وعبّر يانيس حماش عن سعادته بإنجاز المنتخب الجزائري بكأس أمم أفريقيا 2019، حيث أكد خروجه للاحتفال باللقب على غرار بقية المغتربين الجزائريين "ارتديت قميص المنتخب ونزلت للشارع رفقة المشجعين، لقد كانت أجواء مميزة وكنا نستحق هذا التتويج".

وكان جمال بلماضي قد أوضح في تصريحاته الأخيرة لقناة (أر أم سي)، أنّه يتابع حماش وغيره من المواهب من أصحاب الأصول الجزائرية في الخارج، إلا أنه يرى بأن الوقت لا يزال مبكراً لاستدعائه من أجل لعب مباريات صعبة بقارة أفريقيا.

المساهمون