مونديال كل عامين: "يويفا" يقرع أجراس الخطر بخسائر مالية باهظة!

مونديال كل عامين: "يويفا" يقرع أجراس الخطر بخسائر مالية باهظة!

20 أكتوبر 2021
الاتحاد الأوروبي قلق من الخسائر المالية (أوليفر هارت/Getty)
+ الخط -

نشر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تقريراً جديداً أظهر فيه حجم الخسائر المالية التي ستقع على عاتق الاتحادات الأوروبية للعبة في حال تبنى الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) خطته المثيرة للجدل لمراجعة الروزنامة الدولية، من بينها تنظيم كأس العالم كل سنتين بدلا من 4 سنوات.

وقدّر تقرير"يويفا" عجز الاتحادات الأوروبية للعبة ما بين 2.5 و3 مليارات يورو على مدى أربع سنوات، في حال تبنى "فيفا" تنظيم كأس العالم كل سنتين، بحسب ما أفاد مصدر داخلي "لرويترز" في الهيئة الأوروبية.

وكشف يويفا نتائج هذه الدراسة لمسؤولي الاتحادات الأعضاء البالغ عددها 55 عضواً، الثلاثاء، علماً أن هذا التقرير لا يأخذ في الاعتبار العجز الإضافي المحتمل لإيرادات البطولات الوطنية، بحسب ما أشارت صحيفتا "لوموند" و"ليكيب"، اللتان كشفتا عن محتوى الوثيقة أيضاً.

ويقف الاتحاد الأوروبي للعبة ضد مشروع إصلاح الروزنامة الدولية الذي يدافع عنه فيفا والذي يقضي بتنظيم كأس العالم كل عامين اعتبارًا من عام 2028 عوضاً عن كل أربع سنوات. كما انضم إلى الأصوات المعارضة لهذا المشروع ممثلون عن البطولات الوطنية من جميع أنحاء العالم ولاعبون وجماهير الكرة المستديرة.

ومقابل هذه المعارضة، يدعم رئيس فيفا الدولي جياني إنفانتينو هذا المشروع ويواصل مشاوراته مع كل الأطراف المعنية في عالم كرة القدم، معتبراً أن هذا التبديل سيؤدي إلى فوائد أفضل للاتحادات الوطنية، حيث صرح أخيراً بأن "قراراً نهائياً سيُتخذ قبل كانون الأول/ديسمبر المقبل".

وإلى جانب فكرة تنظيم كأس العالم كل عامين، طُرح أيضاً مشروع جمع مباريات التصفيات في نافذة واحدة، في تشرين الأول/أكتوبر أو حتى في آذار/مارس وتشرين الأول، بينما تنظم حالياً التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم على مدار العام.

وبحسب صحيفة لوموند، من المرجح إلغاء مسابقة دوري الأمم الأوروبية التي استحدثها الاتحاد الأوروبي أخيرا وأحرزت فرنسا لقب النسخة الثانية منها خلفاً للبرتغال المتوجة بالأولى، كما سيتم تنظيم كأس أوروبا كل عامين عوضاً عن كل أربع سنوات. وأضافت لوموند وليكيب أنه بالنسبة إلى يويفا فإن مثل هذا السيناريو يخاطر بالتسبب في خسائر تتعلق بإصدار التذاكر والقنوات الناقلة والجهات الراعية.

المساهمون