مونديال "الفوتسال": المغرب من أجل تأهل تاريخي إلى ربع النهائي

مونديال "الفوتسال": المغرب من أجل تأهل تاريخي إلى ربع النهائي

22 سبتمبر 2021
هل ينجح منتخب المغرب في الوصول إلى ربع النهائي (Getty)
+ الخط -

تنطلق منافسات دور الـ16 من بطولة كأس العالم لكرة الصالات (الفوتسال)، اليوم، وسيفتتح المنتخب المغربي المباريات عندما يواجه منتخب فنزويلا سعياً وراء حلم كبير بدأ في نسخة عام 2021، خصوصاً أنها المرة الأولى التي يصل فيها منتخب "أسود الأطلس" إلى هذا الدور ويتنافس مع الكبار.

المغرب من أجل ربع النهائي

بعد الأداء الرائع الذي قدمه في دور المجموعات، سيُحاول المنتخب المغربي متابعة العروض المُميزة والتفوق على منتخب فنزويلا في مواجهة دور الـ16، والهدف طبعاً الوصول إلى الدور ربع النهائي لأول مرة في تاريخ مشاركاته في مونديال "الفوتسال"، إذ سبق أن شارك مرتين وخرج من درو المجموعات.

ووصل المنتخب المغربي إلى دور الـ16 لمواجهة منتخب فنزويلا بعدما جمع 5 نقاط وحل ثانياً (انتصار وتعادلان)، والمُلفت أنه أنهى الدور الأول بدون أي خسارة. وجاءت نتائج منتخب "أسود الأطلس" على الشكل التالي (فوز على منتخب جزر سليمان بستة أهداف نظيفة)، وفي المباراة الثانية تعادل مع منتخب تايلاندا (1 – 1)، وفي المباراة الثالثة الحاسمة أمام منتخب البرتغال، حقق تعادلا مثيرا (3 – 3)، وضمن من خلاله التأهل رسمياً.

وشارك المنتخب المغربي في نسختين سابقتين من بطولة كأس العالم لكرة الصالات، ففي نسخة عام 2012، خسر 3 مباريات متتالية أمام كل من بنما وإيران والمنتخب الإسباني، ليُودع المنافسات سريعاً من دور المجموعات بدون تحقيق أي فوز.

وفي النسخة الثانية عام 2016، التي استضافتها كولومبيا، شارك المنتخب المغربي في المجموعة السادسة، وتعرض لثلاث خسارات متتالية أيضاً أمام كل من أذربيجان وإيران وإسبانيا، وودع من دور المجموعات أيضاً، ليعود في نسخة عام 2021، ويُحقق نتائج مُميزة في محاولة منه للذهاب أبعد من الدور الثاني لأول مرة.

ويعتمد المنتخب المغربي على نجوم مثل بلال باكالي ويوسف جواد، وهما الهدافان اللذان سجلا هدفين في البطولة حتى الآن، والمدرب يعتمد عليهما في خط الهجوم من أجل خلق الخطورة على منتخب فنزويلا وتسجيل الأهداف ومحاولة الوصول إلى الدور ربع النهائي.

ويُعتبر المنتخب المغربي صاحب أقوى الخطوط الهجومية من بين المنتخبات التي تُشارك في منافسات درو الـ16 لبطولة مونديال "الفوتسال"، إذ سجل 10 أهداف في دور المجموعات، وعليه سيكون كعبه أعلى من الناحية الهجومية أمام منتخب فنزويلا، الذي سجل 4 أهداف فقط في المجموعة الأولى، وهو الذي حقق فوزين مقابل تعادل.

يُذكر أن المغرب هو المنتخب العربي الوحيد المتبقي في منافسات مونديال كرة الصالات، بعد أن كان معه المنتخب المصري الذي شارك في المجموعة الثانية، لكنه خرج من الدور الأول بعدما خسر مباراتين ضد كل من روسيا بتسعة أهداف نظيفة وضد منتخب أوزبكستان (2 – 1)، بينما فاز في مواجهة واحدة ضد منتخب غواتيمالا (6 – 3).

 

 روسيا القوية "تهديفياً" من أجل ربع النهائي

يُعتبر المنتخب الروسي من أقوى المرشحين للمنافسة على لقب مونديال "الفوتسال" لنسخة عام 2021، وهو الذي سيواجه منتخب فيتنام الذي تأهل كأفضل ثالث في مجموعته، وعليه لن تكون هناك صعوبات كبيرة أمام المنتخب الروسي لتخطي هذا المنافس، وخصوصاً بسبب قوة هجومه.

وسجل المنتخب الروسي عروضا قوية في المجموعة الثانية بعدما جمع 9 نقاط من 3 انتصارات على منتخبات مصر (9 – صفر)، وأوزبكستان (4 – 2)، وأخيراً منتخب غواتيمالا (4 – 1)، ليكون صاحب ثاني أقوى خط هجوم في البطولة برصيد 17 هدفاً خلف منتخب البرازيل الذي سجل 18 هدفاً.

ويملك المنتخب الروسي خط هجوم قويا، يتمثل بثلاثة مهاجمين هدافين، هم سيرجي أبراموف وإيفان شيشكالا وأرتيم نيازوف، الذين سجلوا 3 أهداف، ما يعني أنهم سجلوا 9 أهداف من أصل 17 هدفاً للمنتخب الروسي، وهو ما يعني أيضا أن منتخب فيتنام سيكون أمام هجوم ناري من الممكن أن يحسم المواجهة بسهولة دون صعوبات كبيرة.

ويشهد دور الـ16 من البطولة العالمية مواجهات أخرى مُنتظرة يومي الخميس والجمعة، حيثُ سيلعب المنتخب البرازيلي، ثاني أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب، ضد المنتخب الياباني الصعب، في وقت يلعب فيه المنتخب الأرجنتيني مواجهة قوية ضد منتخب الباراغواي.

أما المنتخب الإسباني فيلعب ضد منتخب تشيكيا، وهو الذي تأهل من الصدارة ويريد المنافسة على لقب المونديال في نسخة عام 2021، أما المنتخب البرتغالي المُدجج بالنجوم فسيواجه منتخب صربيا، في حين يلعب المنتخب الإيراني ضد منتخب أوزبكستان، أما منتخب كازاخستان فيلعب ضد منتخب تايلاند.

يُذكر أن المنتخب البرازيلي يتصدر قائمة أكثر المتوجين بلقب مونديال كرة الصالات، بعدما حقق اللقب 5 مرات (1989، 1992، 1996، 2008 و2012)، في وقت حل وصيفا مرة واحدة في عام 2000، وحل في المركز الثالث مرة أيضاً في عام 2004.

أما ثاني أكثر المتوجين فهو المنتخب الإسباني، الذي حقق اللقب مرتين عامي 2000 و2004، في وقت حقق المركز الثاني 3 مرات في سنوات 1996 و2008 و2012، وحل في المركز الثالث مرة واحدة عام 1992. أما المنتخب الأرجنتيني فحقق اللقب مرة واحدة عام 2016، وحل في المركز الثالث مرة واحدة عام 2004.

في المقابل، لم تُحقق منتخبات البرتغال وإيران وروسيا اللقب في أي مرة، إذ حل المنتخب الروسي في المركز الثاني عام 2016، وفي المركز الثالث عامي 2008 و2012، بينما حلت البرتغال ثالثة عام 2000، وفي المركز الرابع عام 2016، في وقت حل المنتخب الإيراني في المركز الثالث عام 2000 وفي المركز الرابع مرة واحدة عام 1992.

المساهمون