مورينيو يستعد لتأجيل التجربة السعودية ويهدد مستقبل أنشيلوتي

مورينيو يستعد لتأجيل التجربة السعودية ويهدد مستقبل أنشيلوتي بخطوة مفاجئة

27 نوفمبر 2023
أنشيلوتي مرشح بارز لقيادة منتخب البرازيل (جون سوبر/فرانس برس)
+ الخط -

يتواصل الغموض حول مستقبل المدير الفني لنادي روما الإيطالي، جوزيه مورينيو، سواءً ببقائه مع نادي العاصمة الإيطالية لفترة أخرى، أو برحيله في الصيف القادم عقب نهاية عقده في 30 يونيو/حزيران 2024، خاصة أنه قد أبدى رغبته في خوض تجربة جديدة بالتدريب في الدوري السعودي.

وفي هذا الإطار، كشفت صحيفة "ميرور" البريطانية، الاثنين، أن مورينيو بات مستعداً لتأجيل خطوة الانتقال لتدريب أحد أندية الدوري السعودي في الفترة المقبلة، وذلك من أجل قيادة المنتخب البرازيلي خلفاً لمدرب فلومينينسي فرناندو دينيز، الذي يتولى المسؤولية مؤقتاً منذ شهر يوليو/تموز الماضي، عقب إقالة المدير الفني السابق تيتي.

وأضاف المصدر نفسه، أن المدرب البرتغالي البالغ من العمر 60 عاماً، يعتقد بأنه لن يدرب أحد الأندية الأوروبية الكبيرة مستقبلاً، ومن غير المرجح أن يقود نادي "الجيالوروسي" لمنافسة كبار "الكالتشيو" وأوروبا، رغم أنه نجح في التتويج بلقب دوري المؤتمر الأوروبي في الموسم قبل الماضي، ووصل إلى نهائي "اليوروبا ليغ" في الموسم المنصرم، ولذلك يرى أن فرصة تدريب أحد المنتخبات الوطنية خطوة منطقية، ومن ثم عرض نفسه على مسؤولي "السيليساو".

ويحتل نادي روما المركز الخامس في الدوري الإيطالي حالياً، رغم أن "السبيشال وان" واجه العديد من الضغوط بسبب البداية مع الفريق المتذبذبة هذا الموسم، كما رفض إغراء أندية الدوري السعودي وفضل البقاء مع كتيبة "الذئاب" حتى نهاية عقده على الأقل.

وفي المقابل، ارتبط اسم المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي، بتولي مسؤولية قيادة منتخب البرازيل بعد نهاية عقده مع نادي ريال مدريد الإسباني، ورغم ذلك فإنه لم يحسم قراره النهائي بعد، في ظل الحديث عن إمكانية عرض مسؤولي النادي الأبيض فرصة تمديد عقده لموسمين آخرين.

وختمت "ميرور"، أن تصريحات مورينيو والمتعلقة بمستقبل أنشيلوتي، حين قال: "المجنون فقط من سيترك ريال مدريد عندما يكون مطلوباً"، قد يكون لها دافع خفي من أجل حثه على البقاء مع فريق "الميرينغي"، واستغلال الفرصة بذلك لتدريب المنتخب البرازيلي. 

المساهمون