مورينيو يثير الجدل من جديد... استفز برونو وصلاح بسبب ركلات الجزاء

مورينيو يثير الجدل من جديد... استفز برونو وصلاح بسبب ركلات الجزاء

03 يناير 2021
مورينيو يصدم الجماهير مجدداً (Getty)
+ الخط -

عاد جوزيه مورينيو، المدير الفني البرتغالي لفريق توتنهام الإنكليزي، ليمارس هوايته المعهودة وهي استفزاز نجوم الأندية المنافسة بتصريحات مثيرة، إذ كان ضحيته من جديد مواطنه برونو فيرنانديز، نجم فريق مانشستر يونايتد، وبدرجة أقل مهاجم ليفربول المصري محمد صلاح.

وجاءت تصريحات مورينيو في إطار إشادته بنجمه الكوري الجنوبي هيونغ مين سون، الذي وصل إلى هدفه الـ100 مع النادي "اللندني"، من بينها 11 هدفاً في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مشيراً إلى أنه لا يحصل على التقدير الكافي مقارنة بلاعبين آخرين يتنافسون على صدارة الهدافين بفضل ركلات الجزاء، وهو حال فيرنانديز وصلاح.

وقال مورينيو في تصريحات نقلها موقع "مانشستر إفينيغ نيوز" اللندني: "أنا سعيد جداً من أجل سون، الذي لا يحصل على التقدير الكافي، فشيء رائع أن تصل إلى 100 هدف وتكون ضمن أفضل هدافي الدوري من دون ركلات الجزاء".

وذهب المدرب المُلقب بـ"سبيشل وان" إلى أبعد من ذلك، حيث طالب بضرورة عدم إدراج مسجلي ركلات الجزاء ضمن قائمة الهدافين، فأضاف "بعض اللاعبين يسجلون 10 أهداف في الموسم بركلات الجزاء، وأنا أعتقد أنه من الجيد عدم احتسابها ضمن سباق الهدافين، وأنا طبعاً لا أتحدث عن هاري كين أنا سعيد جداً له".

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها مورينيو مواطنه فيرنانديز بسبب ركلات الجزاء، إذ قال عنه قبل أشهر من الآن لصحيفة "ريكورد" البرتغالية: "برونو جاء وقدم إضافة كبيرة لفريق مانشستر يونايتد، لقد أثبت أنه يسدد ركلات الجزاء بشكل رائع وهو أحد أفضل اللاعبين في العالم في ذلك، فلقد تمكن من تسجيل 20 ركلة".

المساهمون