مواجهة عربية مثيرة.. سرعة حكيمي تتحدى فنيات محرز

مواجهة عربية مثيرة.. سرعة حكيمي تتحدى فنيات محرز في دوري الأبطال

28 سبتمبر 2021
حكيمي متألق مع الباريسي ومحرز مميز مع السيتي (Getty)
+ الخط -

اقترب الجزائري رياض محرز، من تسجيل اسمه ضمن قائمة النجوم العرب الذين توجوا بدوري أبطال أوروبا، لكنّه فشل في نهائي الموسم الماضي، بعد خسارة مانشستر سيتي ضد تشلسي في النهائي، بهدف نظيف، ولهذا فإنّه سيحاول هذا الموسم التعويض.

في الأثناء، فإن المغربي أشرف حكيمي تذوق طعم التتويج بهذا اللقب، عندما كان لاعباً في صفوف ريال مدريد الإسباني، رغم أنّه لم يشارك في عديد المباريات، بل كان احتياطياً بشكل متواصل، وسيحاول أن يُتوج مرة أخرى مع فريقه الجديد باريس سان جيرمان الفرنسي.

وستكون مواجهة اليوم الثلاثاء، على ملعب "حديقة الأمراء"، بين باريس سان جيرمان وضيفه مانشستر سيتي، قمة أوروبية بروح عربية خالصة، نظراً لوزن كل لاعب في فريقه منذ بداية الموسم، ودوره الكبير في بداية الموسم القوية محلياً لكل فريق.

ويُعتبر أشرف حكيمي، نجم بداية الموسم بالنسبة إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، فقد ساعده على تحقيق الانتصارات، بفضل أهدافه وتمريراته الحاسمة، ما جعله أحد أفضل الصفقات، التي حصلت في سوق الانتقالات الصيفية الماضية في أوروبا.

وتميز المغربي أشرف حكيمي منذ المباريات الأولى، حيث أظهر انسجاماً كبيراً مع كيليان مبابي وآنخيل دي ماريا إلى حد الآن، ولم يظهر أنّه وصل منذ أسابيع قليلة إلى نادي العاصمة الفرنسية، بعد أن انسجم مع أسلوب الفريق وطريقة لعبه.

أمّا الجزائري رياض محرز، فقد تحوّل إلى ركن أساسي في تشكيلة المدرب الإسباني، بيب غوارديولا، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي، وهو اللاعب الذي يعتمد عليه الفريق في كل المهام الصعبة إلى حد الآن، وصانع الانتصارات.

وساهم محرز بشكل كبير خلال الموسم الماضي في مساعدة مانشستر على الوصول إلى أول نهائي في دوري أبطال أوروبا، وقد تألق بشكل خاص في الدور نصف النهائي ضد باريس سان جيرمان، وسيحاول حتماً تكرار ذلك في مواجهة الليلة.

والمواجهة بين حكيمي ومحرز، هي مواجهة بين أفضل اللاعبين العرب في أوروبا، بما أن كل واحد منهما نجح في تمثيل منتخب بلاده بشكل مميز خلال مختلف التجارب.

والصراع الليلة سيكون بين سرعة حكيمي التي تساعده من الانتقال من الوضع الدفاعي إلى الوضع الهجومي دون صعوبة، وفنيات رياض محرز، التي سبب صداعاً لكل المدافعين في العالم، وأربكت حساباتهم نظراً لصعوبة توقع ما يفكر فيه.

كما أن المواجهة ستكون بين اثنين من أغلى اللاعبين العرب على مرّ التاريخ بعد أن دفع مانشستر سيتي مقابلاً مالياً مهماً للتعاقد مع النجم الجزائري من ليستر سيتي، في وقت اضطرّ فيه الباريسي لدفع مبلغ تجاوز 50 مليون يورو للتعاقد مع حكيمي من إنتر ميلانو.

المساهمون