مواجهة بايرن ميونخ تقسم جماهير الأهلي المصري

مواجهة بايرن ميونخ تقسم جماهير الأهلي المصري

08 فبراير 2021
الصورة
جماهير الأهلي تخشى هزيمة فريقها (Getty)
+ الخط -

مع انطلاق العدّ التنازلي لموعد لقاء الأهلي المصري وبايرن ميونخ الألماني، في نصف نهائي كأس العالم للأندية لكرة القدم، سيطر الانقسام على جماهير الأهلي، في ظل ما حققه البايرن من إنجازات تاريخية في الفترة الماضية، أبرزها تتويجه بطلاً لدوري أبطال أوروبا، وامتلاكه لأفضل اللاعبين في العالم.

وانقسمت جماهير الأهلي في الساعات الأخيرة إلى فئتين: الأولى فئة متفائلة تراهن على الروح القتالية، وشخصية النادي، وتجاربه السابقة، وإنجازاته التاريخية من أجل تقديم عرض مميز ومنافسة البايرن، رغم الأسماء الكبيرة التي يضمها بين صفوفه.

 وسعت إلى دعم اللاعبين معنوياً وبثّ الثقة في نفوس جماهيره، خاصة الصفحات الأهلاوية ذات الحضور الكبير في عالم السوشيال ميديا، وتتصدرها صفحة ماجيكانو التي يتخطى عدد الإعجابات فيها المليون إعجاب.

 واستعانت الصفحة بصورة لحساب بايرن ميونخ على فيسبوك كتبت خلاله للاعبي البايرن: "لا تخافوا، ولكن احذروا"، وردّ حساب ماجيكانو: "شجاع بس لا تمسحها"، وذلك في رد معنوي أشارت خلاله إلى تحدٍّ أهلاوي كبير ليشارك جمهور الأحمر في التعليق المتفائل وتسير التعليقات في صوب عبارة واحدة: "إحنا الأهلي ومش خايفين من حاجة".

ودخلت صفحة أهلاوية أخرى في المشهد، وهي صفحة "الأهلي اليوم" التي تتخطى الإعجابات فيها 5 ملايين، وكتبت تغريدة حاملة صورة تدعو اللاعبين إلى كتابة تعليق "العبوا بروح جيل أبو تريكة"، لتحفيز اللاعبين، خاصة مع إعلان محمد أبو تريكة، نجم الأهلي السابق، حضور اللقاء، وهو ما كان له تأثير كبير في تحفيز اللاعبين على تقديم أفضل جهد في أرض الملعب، مبررة ذلك بفوز الأهلي والزمالك من قبل على بايرن ميونخ، بل وأكبر الأندية الأوروبية.

في المقابل، بدت فئة أخرى متشائمة، ولجأت إلى السخرية، حيث ترى أن الفريق لن يكون قادراً على الصمود ضد البايرن، وسينقاد إلى خسارة كبيرة على غرار ما حدث لبرشلونة الإسباني.

وبدأت هذه الفئة بفرض مقارنات ساخرة أثارت الدهشة، خاصة أنها صادرة صفحات "أهلاوية وليس زملكاوية ". وقارنت بين لاعبي الفريقين على غرار الحارسين محمد الشناوي ومانويل نوير، أو بين المهاجمين مروان محسن وروبرت ليفاندوفسكي.

 كذلك سخرت الصفحات من قدرة محمد هاني، الظهير الأيمن، على مراقبة يوري ساني، الجناح الأيسر، والأمر نفسه بالنسبة إلى علي معلول، في مهمة محاصرة سيرغي غنابري، وترى هذه الفئة أن الأهلي سينتهي به الحال خاسراً المباراة.

وفرضت الصدمة نفسها من التعليقات الأهلاوية السلبية في حق الفريق عقب انتشار فيديو نال ملايين المشاهدات، أُعدَّ بأسلوب فكاهي، ونشرته صفحة شهيرة في عالم فيسبوك "أساحبي"، استُعين خلاله بمقاطع كوميدية لفيلمي الباشا تلميذ وفول الصين العظيم، تحول فيها بطل الفيلم إلى الأهلي الذي يخشى بايرن ميونخ.

وكانت السخرية خلاله كبيرة وضخمة من محمد الشناوي ومحمد هاني وعلي معلول ومروان محسن، مقارنة بنجوم البايرن، يتصدرهم روبرت ليفاندوفسكي ومانويل نوير وسيرغي غنابري، وذهبت أغلب تعليقات الأهلاوية المشاركين في الفيديو إلى أن الأهلي سيتعرض لخسارة كبيرة.

المساهمون