مهمات عربية جديدة في دوري الأبطال والكونفدرالية الأفريقية

مهمات عربية جديدة في دوري الأبطال والكونفدرالية الأفريقية

16 أكتوبر 2021
الزمالك والنجم الساحلي في مهمتين صعبتين (إسلام صفوت/Getty)
+ الخط -

تنتظر الجماهير في "الشمال الأفريقي" انطلاق جولة عربية جديدة، عبر مباريات ذهاب دور الـ 32 لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم لموسم 2021-2022، الذي سيشهد الظهور الأول للعديد من الأندية العربية الكبرى، ممن جنبتها القرعة المشاركة في الدور التمهيدي الأول، بحثاً عن تدشين ضربة بداية قوية، وحصد بطاقات التأهل إلى مرحلة المجموعات، والسير قدماً في رحلة المنافسة.

ويحل النادي الأهلي المصري، حامل لقب البطولة في آخر نسختين 2020-2021، ضيفاً على الحرس الوطني بطل النيجر، في ملعب الأخير، في بداية تبدو سهلة نظرياً بالنسبة إلى الشياطين الحمر في رحلة الدفاع عن اللقب.

وتقام المباراة في ظروف شائكة، بعد موجة الخلافات التي جمعت بين المدير الفني للأهلي، الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، وإدارة النادي بسبب تجديد عقده، بخلاف الغيابات الكبيرة التي يعاني منها الفريق، ويتصدرها محمد الشناوي حارس المرمى وكابتن الفريق، ومحمد مجدي قفشة صانع الألعاب الموهوب، وصلاح محسن، رأس الحربة، إلى جانب الصفقات الجديدة الوافدة في الميركاتو الصيفي.

في المقابل، يحل الزمالك المصري ضيفاً على توسكر الكيني في عقر دار الأخير في واحدة من البدايات الصعبة للأبيض في رحلته بالبطولة. ويسعى الزمالك بطل الدوري المصري، في آخر نسخة له لتدشين ضربة بداية قوية، عبر حصد الفوز أو التعادل ووضع قدم في الدور المقبل. ويعاني الزمالك، هو الآخر، من أزمة غيابات كبرى في صفوفه، يتصدرها الرباعي العائد من الإعارة محمد أوناجم ومصطفى فتحي وعمر السعيد ورزاق سيسيه، بالإضافة إلى حرمانه قيد أي صفقة جديدة أخيراً.

في الوقت نفسه، يستضيف نادي المريخ السوداني، نظيره زاناكو الزامبي في العاصمة المصرية القاهرة، بحثاً عن فوز كبير، يؤمن به موقفه قبل الذهاب إلى زامبيا. ويدخل المريخ اللقاء، وهو يضع في حساباته الفوز بفارق هدفين على الأقل، وإسعاد جماهيره والتأهل إلى دور المجموعات للنسخة الثانية على التوالي، خاصة في ظل الأزمات الإدارية الكبرى التي تعرض لها النادي أخيراً، تتصدرها أزمة الملعب بسبب الأحداث السياسية والأمنية في البلاد، وعدم ضمّ صفقات سوبر قوية أخيراً.

ويحل نادي النجم الساحلي ضيفاً على أرمي الرواندي، في ضربة بداية صعبة للنجم الساعي لاستعادة أمجاده القديمة، خاصة بعد التغييرات الإدارية التي طرأت أخيراً عليه، وانتخاب ماهر القروي رئيساً للنادي، وإطلاقه الوعود للجماهير بالعمل على قيادة النجم للحصول مجدداً على الألقاب الكبرى، مثل أبطال أفريقيا والدوري التونسي.

ويحل نادٍ عربي خامس ضيفاً على أسيك ميموزا العاجي، وهو شباب بلوزداد الجزائري، أحد الفرق الكبرى، التي تألقت في النسخة الماضية، وبلغت ربع نهائي دوري الأبطال، ويسعى لتطوير نتائجه، والمنافسة على اللقب في النسخة الجارية، ويخوض اللقاء، سعياً وراء النتيجة المطلوبة، مثل الفوز أو التعادل لتسهيل مأمورية لاعبيه في جولة الإياب.

وفي كأس الكونفيدرالية الأفريقية، يحل المصري البورسعيدي المصري ضيفاً على سلطات الموارد الأوغندي، فيما يلتقي بيراميدز المصري مع عزام يونايتد السنغالي، والجيش الملكي المغربي مع شبيبة القبائل الجزائري في ديربي عربي مثير، ونهضة بركان المغربي مع اتحاد بنقردان التونسي في دربي آخر، ويحل شبيبة الساورة الجزائري، ضيفاً على كونكورد الموريتاني في لقاء عربي خالص، ويلتقي أوروابا يونايتد البتسواني مع القطن الكاميروني، فيما يحل إنييمبا النيجيري ضيفاً على ديامبارس السنغالي، وهي مواجهات صعبة لكل الفرق.

المساهمون