من ميسي إلى بويج.. ما فرقه برشلونة جمعه الدوري الأميركي

من ميسي إلى بويج.. ما فرقه برشلونة جمعه الدوري الأميركي

29 فبراير 2024
نجوم برشلونة السابقون يلعبون حالياً في الدوري الأميركي (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

شهدت مباراة الجولة الأولى من الدوري الأميركي لكرة القدم التي دارت الاثنين الماضي، بين لوس أنجليس غالاكسي وإنتر ميامي مشاركة عدد كبير من النجوم السابقين لفريق برشلونة الإسباني، والذين قضوا فترات متفاوتة من الزمن مع النادي قبل أن يغادروه نحو وجهات جديدة.

وضمت تشكيلة فريق إنتر ميامي كلاً من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والإسبانيين جوردي ألبا وسيرجيو بوسكيتس، وكذلك الأوروغواياني لويس سواريز، فيما كان اللاعب الإسباني الشاب ريكي بويج ضمن قائمة فريق لوس أنجليس غالاكسي، بالإضافة إلى اللاعب الأوروغواياني مارتن كاسيريس الذي لعب لفترة قصيرة مع العملاق الكتالوني.

وكان مستوى لاعبي برشلونة السابقين في المباراة متفاوتاً، فقد أضاع بويج ركلة جزاء لناديه في الدقيقة 13، قبل أن يخطف ميسي بطل مونديال قطر مع الأرجنتين في نهاية عام 2022، هدف التعادل لناديه في الدقيقة 92، بعد تمريرة مميزة من المدافع الأيسر ألبا.

وغادر نجوم البلاوغرانا الفريق لأسباب مختلفة، حيث إن بويج لم ينل فرصته كاملة في الفريق، بسبب المنافسة الشديدة في خط منتصف الملعب، بينما يعلم الجميع أسباب مغادرة "البولغا" للفريق، وهي الأسباب المالية، رغم أنه كان النجم الأول للنادي، بينما خرج سواريز باكياً وقد كانت الدموع في عينيه حين أُجبر على الرحيل إلى فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، في الوقت الذي كان تقدم ألبا وبوسكيتس في السن سبباً في خروجهما من النادي بفترة الانتقالات الصيفية الماضية.

المساهمون