منتخب الأردن طالب بـ3 ركلات جزاء في مواجهة السعودية.. الشريف يوضح

منتخب الأردن طالب بـ3 ركلات جزاء خلال الخسارة أمام السعودية.. الشريف يوضح

21 نوفمبر 2023
المنتخب الأردني طالب بركلة جزاء في أكثر من مناسبة (حساب المنتخب السعودي/العربي الجديد)
+ الخط -

خسر المنتخب الأردني أمام نظيره السعودي بهدفين دون رد، الثلاثاء، على استاد عمّان الدولي، في الجولة الثانية من الدور الثاني للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2026، في لقاء شهد بعض الحالات التحكيمية المثيرة للجدل.

وفي منتصف الشوط الأول، طالبت مجموعة من لاعبي الأردن بركلة جزاء، بعد لمسة يد على مدافع السعودية عون السلولي داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم العماني أحمد الكاف أمر بمواصلة اللعب.

وحول هذه اللقطة، قال جمال الشريف، الخبير التحكيمي الخاص بـ"العربي الجديد": "لا توجد مخالفة لمسة يد، كون اليد كانت في وضعية طبيعية لحظة التسديد من مسافة قريبة. اليد كانت قريبة من الجسم ولم تجعل الجسم أكبر بشكل غير طبيعي وتتناسب مع الوضعية التنافسية وترقب اللاعب لعملية التسديد القريبة منه".

وأضاف الشريف "اللاعب السعودي قام بفعل إيجابي من خلال تحريك يده إلى الخلف أو لملاصقة الجسم لتحاشي عملية لمسة اليد. الكرة اصطدمت بالجسم ومن ثم غيرت مسارها، وحتى لو لامست اليد فإنها كانت في وضعية طبيعية. بالتالي قرار الحكم كان صحيحاً لعدم احتساب ركلة جزاء، لعدم وجود مخالفة لمسة يد".

وبعدها، توغل نجم منتخب "النشامى" موسى التعمري داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسقط داخلها، مطالباً بركلة جزاء، لم يحتسبها الحكم، وقال عنها الشريف "تمثيل واضح من اللاعب، كان يجب أن يعاقب بركلة حرة غير مباشرة إضافة إلى الإنذار".

وأردف "التعمري حاول المرور من لاعبين لمنتخب السعودية، اللاعب رقم 8 من السعودية مد قدمه وساقه اليسرى للاستحواذ على الكرة، إلا أن التعمري قام بدفع الكرة إلى الأمام ومنعه من الوصول إليها، في هذه اللحظة قام لاعب السعودية بإرجاع قدمه وساقه اليسرى إلى الجنب تماماً، وأبعدها عن مسار اللاعب، الذي خطا خطوة، قبل أن يتخذ قرار السقوط المتأخر. قرار الحكم صحيح. لا وجود لمخالفة ولا ركلة جزاء".

السيناريو تكرر من اللاعب ذاته بعد دقائق قليلة فقط، وعن هذه اللقطة قال الحكم المونديالي "أيضاً لا وجود لركلة جزاء في هذه اللقطة. التعمري استطاع أن يغير مسار الكرة بباطن قدمه اليسرى، لكن بعد أن حوّل الكرة وأصبحت القدم اليسرى هي قدم ارتكاز، تابع طريقه تجاه اللاعب السعودي رقم 8 واحتك به من خلال ركبته اليسرى على ساق المدافع".

وأردف "يضاف إلى ذلك كان هناك يد المدافع على كتف التعمري، لكنها كانت لامسة وليست ماسكة أو دافعة، وبالتالي زالت تلك الملامسة بعد أن اصطدم المهاجم باللاعب رقم 8. إذن لا وجود لمخالفة على لاعب السعودية. ولم يمنح الحكم إنذاراً للتعمري، بسبب وجود احتكاك كان مسؤولاً عنه لاعب المنتخب الأردني. لا وجود لمخلافة ولا ركلة جزاء".

المساهمون