مفاجأة.. حضور جماهيري مرتقب في مباراة الجزائر وجيبوتي

مفاجأة.. حضور جماهيري مرتقب في مباراة الجزائر وجيبوتي

27 اغسطس 2021
تستعد الجماهير الجزائرية إلى العودة مرة أخرى للملاعب (Getty)
+ الخط -

يستضيف المنتخب الجزائري، يوم الخميس المقبل، على ملعبه "مصطفى تشاكر" بالبليدة، منتخب جيبوتي ضمن منافسات الجولة الأولى من تصفيات القارة السمراء المؤهلة لكأس العالم "قطر 2022"، وهي مباراة من المحتمل أن تشهد حضوراً جماهيرياً بعد غياب طويل.

وعلم "العربي الجديد" عبر مصادره الخاصة، أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم حصل على موافقة الاتحاد الأفريقي للعبة للسماح بدخول 5000 مشجع لمساندة رفاق القائد رياض محرز في هذه المباراة، لكن ذلك لن يحدث إلا بعد نيل الموافقة النهائية من السلطات العليا في الجزائر.

وأكدت مصادرنا أن المسؤولين في الجزائر وافقوا بشكل مبدئي على هذه الخطوة، شرط أن يكون أي مشجع لديه رغبة في حضور المباراة قد حصل على جرعتين من تطعيم فيروس كورونا، إضافة إلى تقديمه فحصا سالبا خاصا بآخر 48 ساعة من يوم المباراة، وهذا ما سيتضح أكثر بعد الموافقة النهائية على هذا القرار.

وتعود آخر مباراة لعبها المنتخب الجزائري على ملعبه بحضور الجماهير إلى تاريخ 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، عندما استقبل أبطال أفريقيا منافسه زامبيا على ملعب "مصطفى تشاكر"، وفيها حقق رجال المدير الفني جمال بلماضي فوزاً ساحقاً (5/0)، قبل أن تنتشر هذه الجائحة بشكل رهيب في دول العالم وتفرض تنظيم مختلف التظاهرات دون حضور الجماهير، إلى غاية الأشهر الأخيرة التي شهدت عودة تدريجية للمدرجات.

وعاش الشعب الجزائري منذ نهاية شهر يوليو/ تموز وإلى غاية منتصف الشهر الحالي وضعاً صعباً بسبب الانتشار الرهيب لسلالة "دلتا"، التي تسببت في ندرة مادة الأكسجين وتسجيل الكثير من عدد المصابين إضافة إلى الوفيات، قبل أن تنخفض الأرقام تدرجياً منذ الأسبوع الماضي، وهو ما شجع اتحاد الكرة الجزائرية على إعادة الجماهير بشكل تدريجي إلى الملاعب.

المساهمون