معسكر ليبي بدون محترفين.. تساؤلات مطروحة قبل قمة الغابون

معسكر ليبي بدون محترفين.. تساؤلات مطروحة قبل قمة الغابون

23 اغسطس 2021
غاب المحترفون عن معسكر منتخب ليبيا (Getty)
+ الخط -

يثير المحترفون الليبيون التساؤلات حول غيابهم عن معسكر منتخب "فرسان المتوسط"، حيث تأكد التحاقهم 3 أيام قبل المباراة الأولى من تصفيات كأس العالم في قطر 2022، عندما يلاقون الغابون بملعب "شهداء بنينا" الدولي.

وعبّرت فئة كبيرة من مشجعي المنتخب الليبي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن قلقهم من اختيار نجومهم الاستمرار في تحضيرات أنديتهم، على التواجد في المعسكر التحضيري بتركيا، إذ سيؤثر ذلك على المجموعة بشكل مباشر.

وسيطالب اللاعبون الموجودون في المعسكر بمنحهم الأولوية في اللعب، خاصة أنهم حضروا ضمن المجموعة، وخاضوا بعض المباريات الودية، ما يؤهلهم أكثر من غيرهم للتواجد في التشكيل الأساسي للمباراة المهمة.

وفضل اللاعب مؤيد اللافي، البقاء في المغرب مع ناديه الوداد لمواصلة التحضيرات، كذلك حمدو الهوني في الترجي التونسي، وهو ما خيّب ظن محبي المنتخب الليبي الذين ينتظرون منهم إرادة واهتماماً أكبر بمنتخب "فرسان المتوسط".

ويبقى الأغرب في الفترة الحالية، هو حالة المحترف في صفوف العربي الكويتي، السنوسي الهادي، الذي يتواجد في معسكر مع ناديه إلى جانب المنتخب الليبي، لكنه يواصل تحضيراته بعيداً عن زملاء المنتخب، فضلاً عن محمد صولة، لاعب الصفاقسي التونسي.

وإن كانت الأندية التي يحترف فيها هؤلاء اللاعبين تحتفظ بكل حقوقها في الاحتفاظ بلاعبيها، لأن المعسكر لا يصادف فترة توقف دولي، إلا أن الظرف الذي يواجه المنتخب الليبي يتطلب استثناءات تسمح له بالانضمام للمعسكر لأسبوع على الأقل.

وكان من المفترض أن يتواصل اتحاد كرة القدم الليبي لإيجاد حل يعود بالفائدة على المنتخب، عقب المشكلة التي شهدها في الفترة الأخيرة، ورحيل المحترفين قبل آخر مباراة في تصفيات كأس أمم أفريقيا، بفشل مبكر في التأهل لنهائيات الكاميرون، مما يعكس سوء الانضباط في تلك الفترة.

المساهمون