مرشح اتحاد الكرة الفرنسي: هذا موقفي من مواجهة الجزائر ودياً

مرشح اتحاد الكرة الفرنسي: هذا موقفي من مواجهة الجزائر ودياً

11 مارس 2021
الصورة
فريديريك تيريز مرشح لرئاسة الاتحاد الفرنسي لكرة القدم (أليان جوكارد/فرانس برس)
+ الخط -

أثارت قضية إقامة مواجهة ودية بين المنتخبين الجزائري والفرنسي جدلاً واسعاً في إعلام البلدين، خاصة مع الإصرار الذي كان قد أبداه الرئيس الحالي لاتحاد كرة القدم الفرنسي، نويل لوغريت، على لعب هذه المباراة في الجزائر، لكن وفقاً لشروط محددة، من بينها ضمانات أمنية على أعلى مستوى لوفد "الديوك".

ويبدو أنّ الأمر لا يختلف بالنسبة لمرشح انتخابات اتحاد الكرة الفرنسي، فريديريك تيريز، الذي يرى أنّ لعب مواجهة ودية بين أبطال أفريقيا وأبطال العالم، سيكون إحدى أولوياته في حالة وصوله لكرسي الرئاسة في الهيئة الكروية الفرنسية.

وقال تيريز، في تصريحات نقلها موقع "أفريكا فوت يونايتد" المتخصص في شؤون الكرة الأفريقية: "يجب أن تلعب هذه المباراة، لأن لها رمزاً قوياً جداً على الرغم من تاريخ البلدين المشترك المؤلم، لكن دعونا لا ننسى أبداً أن كرة القدم تجلب السلام بين الشعوب وهذا هو الأهم".

وسيكون فريديريك تيريز على موعد، يوم السبت، مع انتخابات اتحاد الكرة الفرنسي لكرة القدم، حيث سيتنافس على هذا المنصب مع كل من الرئيس الحالي والمنتهية ولايته نويل لوغاريت، وكذلك المرشح الثالث والمتمثل في رجل الأعمال ميشيل مولان.

وكان نويل لوغاريت قد أكد في تصريحات سابقة أنّ حلمه إقامة مباراة ودية بين الجزائر وفرنسا، ويكون بذلك بمثابة مباراة الإياب لتلك التي لعبت عام 2001 بالعاصمة باريس، وانتهت بـ4-1 لمنتخب "الديوك"، لكنها شهدت أحداثاً مؤسفة بعد اجتياح الجماهير الجزائرية لأرض الملعب قبل نهاية اللقاء بربع ساعة.

المساهمون