مراقب الاتحاد البرازيلي: يجب أن أدعو لانتخابات في الموعد المحدد

مراقب الاتحاد البرازيلي: يجب أن أدعو لانتخابات في الموعد المحدد

26 ديسمبر 2023
الكرة البرازيلية تواجه أزمة خطيرة (بودا منديز/Getty)
+ الخط -

تعيش البرازيل في الوقت الحالي على وقع القلق والخوف من إمكانية تعليق عضويتها، بسبب إقالة رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم إدنالدو رودريغيز من منصبه في السابع من شهر ديسمبر/كانون الأول.

وجرى تعيين خوسيه بيرديز، رئيساً مؤقتاً، وهو الذي يشغل أيضاً منصب رئيس المحكمة الرياضية، وقال في هذا الصدد الثلاثاء: "وفقاً لما قرره القضاء البرازيلي وعلى جميع مستويات التقاضي، يجب أن أدعو لانتخابات في الموعد المحدد، وبالنزاهة والشفافية اللازمتين".

وجاءت إقالة رودريغيز في وقت عصيب تمرّ به كرة القدم البرازيلية، ومنتخب السامبا، الذي يعاني بسبب سوء النتائج، وإصابات عديدة على مستوى اللاعبين أبرزهم نيمار دا سيلفا، حيث تعرّض لـ3 هزائم متتالية في التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2026 في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وكانت إحدى محاكم ريو دي جانيرو قد قررت في السابع من الشهر الجاري إبعاد رئيس الاتحاد إدنالدو رودريغيز عن منصبه بعد رفض اتفاق يسمح للأخير بالترشح في 2022 كمرشح أوحد لرئاسة الاتحاد لمدة أربعة أعوام، إضافة إلى أنّ الحكم نصّ على إجراء انتخابات جديدة في غضون 30 يوماً عقب إقالة رودريغيز نهائياً.

وعلى أثرها، أعرب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والاتحاد الأميركي الجنوبي للعبة "كونميبول"، عن قلقهما من الأزمة الداخلية في الاتحاد البرازيلي.

وقد يؤدي التدخل الذي حصل وعدم معالجة القضية هذه إلى استبعاد السيليساو عن المشاركات الدولية، بحسب مصدر من الاتحاد الأميركي للعبة في تصريحاته لوكالة فرانس برس، مؤكداً أن الاتحادين القاري والدولي لن يتسامحا مع أي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية للاتحاد البرازيلي، ولن يترددا في إيقاف البرازيل إذا لم تتم إعادة رودريغيزإلى رئاسة الاتحاد.

وكان "فيفا" قد بعث رسالة إلى ريو دي جانيرو، عبر كيني جان ماري، عضو الاتحاد الدولي وأخرى من مونسيرات خيمينيز غراندا من كونميبول، يصران فيها على ألا يتم اتخاذ أي قرار بشأن الاتحاد البرازيلي وخصوصاً الانتخابات قبل يوم 8 يناير/ كانون الثاني، وبخلاف ذلك سيكون "فيفا" أمام خيار الطلب من هيئته المختصة التعاطي مع الملف.

المساهمون