مدن يورو 2020... غلاسكو "المدينة الخضراء" تحتضن كرة القدم

مدن يورو 2020... غلاسكو "المدينة الخضراء" تحتضن كرة القدم

24 مايو 2021
غلاسكو لن تغيب عن "يورو 2020" (العربي الجديد)
+ الخط -

كان من الصعب على منظمي بطولة "يورو 2020" عدم اختيار مدينة غلاسكو الاسكتلندية في قائمة المدن المستضيفة لأكبر بطولة أوروبية في كرة القدم، فيكفي أنها مدينة فريقين عريقين بحجم سلتيك ورينجيرز، لكي تستحق استضافة أقوى مباريات كرة القدم الأوروبية.

وستكون مدينة "غلاسكو" من ضمن المدن الـ11 التي ستستضيف مباريات "يورو 2020" بملعبها الشهير "هامبدن بارك"، وبذلك ستكون إحدى النجوم المضيئة في البطولة الأوروبية، خصوصاً مع السماح لنسبة مُحددة من الجمهور بحضور المباريات في مدرجات الملعب الخاص.


لمحة وتاريخ

يبلغُ عدد سكان مدينة غلاسكو حوالي 633 ألف نسمة بالأرقام التي تم الكشف عنها في عام 2019، وهي المدينة الأكثر اكتظاظاً في اسكتلندا ورابع أكبر المدن في بريطانيا، كما أنها تحتل الرقم 27 في قائمة أكبر المدن في أوروبا، وهي أيضاً خامس أكثر المدن زيارة في بريطانيا.

تأسست المدينة تاريخياً على نهر "كلايد" الشهير، وأمست بعد ذلك أكبر ميناء بحري في اسكتلندا، وتحتضن المدينة تنوعاً ثقافياً كبيراً، خصوصاً بعد تأسيس جامعة "غلاسكو" الشهيرة في القرن الـ15، وبعد ذلك، أمست غلاسكو مهداً للحضارة الاسكتلندية.

وتُعتبر غلاسكو من المدن التي تعرف الرياضة جيداً، فهي العاصمة التي استضافت ألعاب "الكومونولث" عام 2014، وكذلك البطولة الأوروبية في عام 2018، وهي التي تشتهر بكرة القدم أيضاً بفضل المنافسة التاريخية بين فريقي سلتيك ورينجيرز، اللذين تركا بصمة ذهبية مُميزة في البطولات الأوروبية أيضاً على مر التاريخ.

 

المعالم السياحية

يوجد في مدينة غلاسكو الاسكتلندية الكثير من المعالم السياحية المُميزة التي دائماً ما كانت مقصداً للسيُاح من حول العالم، وأبرزها قصر سيادة "بروفلاند"، وهو الموجود منذ عام 1471 وأصبح متحفاً، ما يجعله من أقدم المباني في المدينة حالياً.

والمعلم الثاني هو "نيكروبوليس"، وهو مقبرة فيكتورية ومعلم سياحي بارز يزوره السيُاح في كل عام، وهناك توجد القبور التاريخية المنقوشة بطريقة مثيرة للاهتمام، ودُفن هناك حوالي 50 ألف شخص، بالإضافة لوجود الكثير من الآثار والتماثيل في المكان، وهي من الأمكان الأثرية التي تُعبر عن تاريخ اسكتلندا.

وهناك أيضاً قصر الشعب وحدائق الشتاء، وهي تُمثل حضارة مدينة غلاسكو، ويوجد هناك الكثير من المطبوعات والصور واللوحات والعروض التفاعلية، التي تُقدم تاريخ مدينة غلاسكو. وهناك أيضاً السفينة الطويلة الشهيرة التي لطالما ذهبت في رحلات عبر نهر "ريفيرسايد". بالإضافة لذلك، هناك معالم سياحية أخرى مثل "كاتدرائية غلاسكو"، ومنزل ماكينتوش الكبير، وساحة تمثل "دوق ويلينغتون".


وسائل النقل

بسبب كبر مدينة غلاسكو وباعتبارها وجهة سياحية مهمة، يوجد فيها 3 مطارات لاستقبال أكبر عدد من السياح سنوياً. بدايةً من مطار غلاسو الدولي، ثم مطار إدنبرة ومطار غلاسكو بريتستويك، وبيعدُ الأول عن وسط المدينة حوالي 14 كيلومتراً، والثاني حوالي 65 كيلومتراً، أما الثالث فحوالي 50 كيلومتراً.

وتضمُ مدينة غلاسكو شبكة "قطارات" تحت الأرض من الأفضل في بريطانيا، وتوجد أكبر محطة في شارع "غوردون" في وسط المدينة، والتي تخدم سكان المناطق الواقعة جنوب وغرب غلاسكو، كما توجد محطات أخرى في إدنبرة وشارع غلاسكو كوين.

إنفوغراف مدينة غلاسكو يورو 2020

كما توجد في العاصمة الاسكتلندية ميزة التنقل بالباصات، وتوجد شبكة طرقات متطورة متصلة بجميع المناطق المهمة في المدينة، وكذلك ملعب "هامبدن"، ما يجعل عملية تنقل الجماهير، التي من الممكن أن تحضر خلال بطولة "يورو 2020"، سهلة أكثر.


ملعب "هامبدن بارك"

يُعتبر ملعب "هامبدن بارك" من أشهر الملاعب في اسكتلندا، وهو الذي يستضيف مباريات المنتخب الوطني ويتسع لحوالي 51,866 ألف متفرج، وهو مثل "ويمبلي" في لندن، إذ يستضيف المباريات النهائية لبطولات الكأس في اسكتلندا، كما يستضيف الحفلات الموسيقية، وكان الحاضن لبطولة ألعاب "الكومونولث" في عام 2014.

تم افتتاح الملعب في 31 تشرين الأول/أكتوبر عام 1903، ويُعتبر من بين أكبر الملاعب التي تم افتتاحها في تلك الفترة، إذ وصلت السعة الإجمالية للملعب إلى حوالي 100 ألف متفرج، والمثير أن هذه السعة وصلت إلى ما يُقارب 150 ألف متفرج بين سنوات 1927 و1937.

وكانت المباراة، التي جمعت بين منتخبي اسكتلندا وإنكلترا في عام 1937، سجلت أعلى حضور جماهيري في تاريخ الكرة الاسكتلندية عندما وصل الحضور إلى حوالي 149 ألف متفرج. ومع مرور السنوات، تم تخفيض سعة الملعب إلى حوالي 81 ألف متفرج، وذلك من أجل إجراءات السلامة العامة.

كما يضمُ ملعب "هامبدن بارك" مقرات الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم ومقر الرابطة الاسكتلندية للدوري الممتاز، واستضاف الملعب أحداثاً رياضيةً عالميةً مثل 3 نهائيات لبطولة دوري أبطال أوروبا، ونهائيين اثنين في بطولة كأس الأبطال الأوروبية، ونهائي في بطولة "الدوري الأوروبي"، وهو ملعب صاحب تصنيف "فئة 4" من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

يُذكر أن ملعب "هامبدن بارك" سيستضيف مباريات بطولة "يورو" لأول مرة في التاريخ، إذ لم يسبق لمدينة غلاسكو أن حضنت البطولة الأوروبية واستضافت المباريات منذ التأسيس.

وبخصوص الحضور الجماهيري في الملعب، أكد "يويفا"، بموافقة السلطات الاسكتلندية، دخول حوالي 12 ألف متفرج إلى المدرجات خلال المباريات المُحددة لهذا الملعب، والتي ستكون بمثابة دفعة معنوية لصاحب الأرض ولجمهور المنتخب الاسكتلندي في ملعب "هامبدن بارك".

فهل ينجح المنتخب الاسكتلندي في التأهل إلى الدور الثاني في "يورو 2020" بفضل خوضه المباريات على أرضه وأمام جماهيره، وفي ملعبه الذي دائماً ما كان يحضن مبارياته الدولية الودية والرسمية؟

هذا وسيكون "هامبدن بارك" من الملاعب الكبيرة في بطولة "يورو 2020"، والذي سيستضيف مباريات في دور المجموعات، وتحديداً المجموعة الرابعة التي تضم منتخب اسكتلندا، والمباريات هي: اسكتلندا ضد التشيك، كرواتيا ضد التشيك وكرواتيا ضد اسكتلندا، كما وسيستضيف مباراة من الدور الـ16 يوم 29 حزيران/يونيو القادم.

إنفوغراف مدينة غلاسكو يورو 2020

المساهمون