محرز يتحدى غوارديولا بأرقامه أمام لايبزيغ في الأبطال

محرز يتحدى غوارديولا بأرقامه أمام لايبزيغ في الأبطال

14 مارس 2023
محرز كان أفضل لاعب في مباراة الذهاب (ألكسندر شوبر/Getty)
+ الخط -

فشل مانشستر سيتي الإنكليزي، في العودة بالانتصار في مواجهة فريق لايبزيغ الألماني، واكتفى بالتعادل ذهابا 1ـ1، وبالتالي سيكون مطالباً بالحذر خلال مواجهة العودة التي ستقام على ميدانه بهدف التعويض اليوم الثلاثاء، وتفادي مغادرة البطولة منذ ثمن النهائي.

ويتوقع أن يدفع المدرب الإسباني بيب غوارديولا بنجمه الجزائري رياض محرز أساسياً في هذه المواجهة، بحثاً عن تحقيق الانتصار، حيث يبدو الإسباني مجبراً على الاعتماد على "المحارب" في هذا الموعد بالنظر إلى أرقامه في دوري الأبطال.

يُسجل بانتظام في مرمى لايبزيغ

سجل رياض محرز هدف فريقه الوحيد في جولة الذهاب، بكرة أرضية وكان النجم الوحيد في الفريق الذي حافظ على مستواه في المواجهة ولم يتأثر بالتعديلات التي قام بها مدربه، وبفضل هدفه أمكن فريقه السيطرة على جانب كبير من اللقاء الذي محرز نجمه الأول.

وكان اللاعب الجزائري محظوظاً في كل مرة لعب فيها في مواجهة لايبزيغ، حيث تمكن من التسجيل في كل المباريات السابقة التي لعبها في ألمانيا أو مانشستر أمام النادي الألماني، وهو سبب قد يُحفز غوارديولا على الاستعانة مجدداً بخدمات محرز حتى يضمن التأهل وتدارك تراجع المستوى الذي شهده أداء "السيتي" في المباريات الأخيرة.

معاملة قاسية

رغم أنّه سجل ذهاباً وكان اللاعب الوحيد الذي حافظ على مستواه، إلا أن رياض محرز واجه معاملة قاسية من قبل مدربه الإسباني، الذي لم يعتمد عليه في آخر مباراتين في الدوري الإنكليزي، وخلال المواجهتين لم يقدم الفريق مردوداً مهماً لكن غوارديولا اختار الإبقاء عليه بديلاً.

وتعامُل المدرب الإسباني مع النجم الجزائري يبدو غريباً، وهو الوحيد الذي يدفع ثمن سياسة غوارديولا الذي يعمد باستمرار إلى التخلي عن نجمه الجزائري، ولكن يكون مستبعداً أن يبقى محرز احتياطياً اليوم بما أن الإسباني أصبح يتصرف بطريقة غير مفهومة في بعض الفترات.

المساهمون