محرز تلقى رسالة غوارديولا و35 دقيقة كانت كافية للردّ

محرز تلقى رسالة غوارديولا و35 دقيقة كانت كافية للردّ

15 مارس 2023
محرز لم يسجل هذه المرة قي شباك لايبزيغ (كاثرين ايفيل/Getty)
+ الخط -

اختار الإسباني بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، الإبقاء على النجم الجزائري احتياطياً في مواجهة لايبزيغ في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا الثلاثاء، وهي المباراة الثالثة توالياً التي يكون خلالها "المحارب" الجزائري بديلاً في مختلف المسابقات.

ودفع غوارديولا بالنجم الجزائري، خلال نهاية المباراة، فكان رده مثالياً، فرغم أن النتيجة كانت محسومة، وضمن "السيتي" التأهل، وأحسن محرز التعامل مع الفترة التي شارك فيها موجهاً بدوره رسالة إلى مدربه مفادها أنّه ما زال قادراً على صنع الفارق.

نجح في المراوغات

ظهر محرز متحمساً لرفع التحدي، ويبدو أن عدم مشاركته في آخر مواجهتين، دفعه إلى مضاعفة المجهود وتوظيف قدراته في المراوغة من أجل تسجيل النقاط، حيث كان مميزاً في الجهة اليمنى وتجاوز منافسيه بشكل متواصل مستفيداً من تراجع التركيز لدى مدافعي الفريق الألماني، ليفرض نفسه خلال الفترة القصيرة التي شارك فيها.

تعامل إيجابي

اجتهد محرز من أجل التسجيل مجدداً في مرمى الفريق الألماني، مثلما حصل في آخر 3 مباريات سابقة، ولكنّه لم يوفق في تمديد سلسلة نجاحاته أمام هذا النادي، باعتبار أنه لم يتمتع بالوقت الكافي من أجل الإعلان عن نفسه بقوة، رغم محاولاته المتواصلة.

وحاول محرز استثمار كلّ كرة في هذه الفترة، بهدف مساعدة فريقه على تسجيل المزيد من الأهداف، ولكن الأهم هو التعامل الإيجابي مع مختلف المواقف وكان واضحاً أنه عازم على استعادة مكانه الأساسي سريعاً، بعد أن تجاهله المدرب في المباريات الأخيرة حيث تلقى بشكل جيد رسالة غوارديولا، وترك بصمته في المواجهة بأسيست الهدف السابع.

 

المساهمون