مبابي يعتذر للجماهير الإيطالية بعد دخوله تاريخ النادي "الباريسي"

مبابي يعتذر للجماهير الإيطالية بعد دخوله تاريخ النادي "الباريسي"

06 مارس 2023
النجم الفرنسي كيليان مبابي (Getty)
+ الخط -

دخل النجم الفرنسي كيليان مبابي تاريخ نادي باريس سان جيرمان من أوسع أبوابه، وذلك إثر تسجيله هدفا من الأهداف الأربعة لفريقه في شباك نادي نانت، السبت الماضي، ضمن منافسات الأسبوع الـ26 من دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.

وبات مبابي الهدّاف التاريخي لنادي العاصمة الفرنسية، بعدما رفع رصيده إلى 201 هدف، محطماً رقم مهاجم الفريق السابق، ونادي فالنسيا الإسباني الحالي، الأوروغوياني إدينسون كافاني، بالرغم من أنه لعب مباريات أقل منه.

وفي سؤال عن أفضل 4 أهداف من بين الأهداف الـ201 التي سجلها بقميص نادي باريس سان جيرمان طيلة مسيرته، اختار المهاجم البالغ من العمر 24 عاماً هدفه الأول في شباك نادي يوفنتوس الإيطالي، خلال المباراة التي جمعت الفريقين ضمن منافسات الجولة الأولى من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، شهر سبتمبر / أيلول المنصرم، واحداً منها.

وقال نجم موناكو السابق في تصريحات نقلتها صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية: "لقد طلبوا مني اختيار أفضل أربعة أهداف من بين أهدافي الـ201 التي سجلتها مع باريس سان جيرمان، وكان هدفي في مرمى نادي يوفنتوس بالتأكيد واحداً منها، كان رائعاً، أليس كذلك".

وأضاف مبابي قائلاً: "اعتذر لجميع الإيطاليين، ولكنه كان هدفاً رائعاً، بالتأكيد اعتبر الهدف واحداً من بين أفضل أهدافي، حتى وإن كان هناك معرض واسع جداً من الأهداف للاختيار من بينها".

وكان مبابي قد سجل 3 أهداف في شباك نادي يوفنتوس بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، هدفان منهما خلال لقاء الذهاب الذي أقيم على ملعب "حديقة الأمراء"، وانتهى بفوز النادي الباريسي بنتيجة (2-1)، وهدف آخر في مباراة العودة بتورينو، التي انتهت بفوز رفقاء الأرجنتيني ليونيل ميسي، أيضاً بنفس نتيجة مواجهة الذهاب.

وليس مبابي اللاعب الوحيد الذي اختار يوفنتوس، إذ سبقه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي صرّح، في يونيو/ حزيران 2021، بأنه يرى الهدف الذي سجله عندما كان لاعباً لنادي ريال مدريد الإسباني في شباك الحارس المخضرم السابق لنادي "السيدة العجوز"، جانلويجي بوفون، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2018، الأفضل في مسيرته، وهو نفس الهدف الذي أعجب به مبابي، واختاره سابقاً كأفضل هدف شاهده في حياته.

المساهمون