ماذا قال نجم الجزائر السابق عن إمكانية انضمام عوار وآيت نوري للخضر؟

ماذا قال نجم الجزائر السابق عن إمكانية انضمام عوار وآيت نوري إلى "الخضر"؟

03 نوفمبر 2022
يسعى منتخب الجزائر لضم الثنائي عوار وآيت نوري (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

كثيراً ما تأخذ قضية اللاعبين مزدوجي الجنسية حيّزاً من اهتمام الشارع الكروي الجزائري، على غرار ما يحدث حالياً مع الثنائي، حسام عوار، وسط ميدان ليون الفرنسي، وريان آيت نوري، ظهير أيسر ولفرهامبتون الإنكليزي.

وتحدث النجم السابق للكرة الجزائرية، محمد قاسي السعيد، لـ"العربي الجديد" عن هذه القضية، بعد تقارير أخيراً أفادت بأنّ هذا الثنائي غيّر جنسيته الرياضية لتمثيل "الخضر"، بعد أن مثّلا سابقاً المنتخب الفرنسي في فئاته السنية.

وقال قاسي السعيد في تصريحاته: "إلى حد الآن، بالنسبة إليّ هذه مجرد أخبار، لقد سمعنا الكثير من الروايات تخصّ قضية حسام عوار وريان آيت نوري، يبقى أن ننتظر تأكيداً من طرفيهما وإن كانا فعلاً قد قررا الالتحاق بالمنتخب الجزائري، فدون شك سيلقيان ترحيباً كبيراً. في النهاية، يبقى قرارهما النهائي، ولديهما الحق في اتخاذ خطوة لما يريانه مناسباً لمشوارهما الدولي".

وأضاف: "للأسف، أسطوانة اللاعبين مزدوجي الجنسية والحديث الدائر حول اختيارهما بين فرنسا والجزائر أصبحت جد مملة، وهذا راجع بكل تأكيد إلى ضعف التكوين في بلادنا وعدم استثمارنا في المواهب التي نملك. وهنا لا أود تأويل كلامي. حتى المواهب الموجودة في أوروبا لديها كل الحق في اللعب للجزائر، لكن الطريقة يجب أن نُغيرها".

وأردف أحد نجوم المنتخب الجزائري السابقين، قائلاً: "سنرى أن قانون البهاماس الذي اعتُمد عام 2009 هو ما سمح لنا بضم هؤلاء اللاعبين من مزدوجي الجنسية. ويبقى السؤال المطروح: ماذا لو تدخلت أندية ومنتخبات أوروبية لإلغاء هذا القانون، فمن أين سنجلب اللاعبين؟ لهذا، علينا العمل ثم العمل والتركيز على التكوين، الذي للأسف هو غائب في بلادنا، وهنا نحمّل المسؤولية للقائمين على كرة القدم".

واختتم قاسي السعيد حديثه: "عوار وآيت نوري لاعبان مميزان، فليس من السهل أن تلعب في أندية مثل ليون وولفرهامبتون، مثلاً اللاعب آيت نوري أعرف والده جيداً، وتحدثت معه منذ فترة، وأكد لي أنه لم يتلقّ أي اتصال من الاتحاد الجزائري، ربما قد تغيرت الأمور بعد ذلك، لكن أرى أنهما قادران على تقديم الإضافة للخضر".

المساهمون