ليفاندوفسكي أسطورة البوندسليغا برقم قياسي واحتفال للتاريخ

ليفاندوفسكي أسطورة البوندسليغا برقم قياسي واحتفال للتاريخ

15 مايو 2021
الصورة
لاعبو بايرن احتفلوا بإنجاز ليفاندوفسكي (Getty)
+ الخط -

شهدت مباراة فريبورغ وضيفه بايرن ميونخ، ضمن منافسات الأسبوع الـ33 من الدوري الألماني لكرة القدم، حدثاً تاريخياً كان بطله المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الذي نجح في معادلة رقم قياسي في عدد الأهداف خلال موسم واحد، وذلك بعد 49 سنة من الانتظار.

وتمكّن ليفاندوفسكي من معادلة رقم غيرد مولر، مهاجم بايرن السابق، في الدقيقة الـ26، إثر نجاحه في تنفيذ ضربة جزاء أعطت فريقه التقدم في النتيجة 1ـ0، وضمنت له دخول تاريخ البوندسليغا. وكان مولر قد أحرز 40 هدفا خلال موسم 1970 ـ 1971. 

ولئن كان متوقعا أن يسجل ليفاندوفسكي خلال هذه المباراة، والوصول إلى الهدف الـ40 في موسم واحد، فإن طريقة الاحتفال بهذا الهدف كانت مثالية ورائعة، تؤكد أن الهداف البولندي يعترف بقيمة نجوم فريقه السابقين.

وحمل النجم البولندي، خلال احتفاله بالهدف، قميصاً أشار من خلاله إلى أن مولر سيبقى خالداً في تاريخ كرة القدم الألمانية، وأن معادلة رقمه بعد كل هذه السنوات تثبت قوة أسطورة "البوندسليغا" السابق، وكُتب على القميص "غيرد إلى الأبد".

 كما احتفل لاعبو "البافاري" بزميلهم بطريقة رائعة، بعد إقامة ممر شرفي أثناء المباراة، وذلك قبل استئناف اللعب إثر هدف التقدم، في تصرف من النادر مشاهدته أثناء الشوط الأول من إحدى المباريات، ولكن لاعبو بايرن والمدرب اختاروا تهنئة زميلهم على طريقتهم، اعترافاً منهم بدوره الكبير في التتويج، إذ ساهمت أهداف البولندي في إحراز بايرن لقب الدوري رغم منافسة لايبزيغ.

وتوفرت عديد الفرص أمام النجم البولندي من أجل تسجيل هدف ثان وتجاوز عقبة 40 هدفاً، غير أنّه افتقد التركيز الذي عُرف به. وأمامه فرصة تاريخية خلال مباراة الأسبوع الأخير لدخول التاريخ وفك الارتباط مع مولر في عدد الأهداف خلال موسم واحد.

وضاعت عن مولر فرصة سهلة في الشوط الثاني، عندما بقي في مواجهة المرمى من دون مراقبة، ولكنه افتقد التركيز مضيعاً واحدة من أسهل الفرص في مسيرته، ويبدو أن فرحة تعديل رقم مولر جعلته غير قادر على إحراز الهدف الذي سيدخله التاريخ بشكل نهائي.

وقد حسم التعادل بنتيجة 2ـ2 المباراة التي لم يكن لها تأثير على ترتيب الفريقين، بما أن بايرن ضمن الحصول على اللقب منذ الأسبوع الماضي، في وقت ضمن فيه فريبورغ البقاء في الدرجة الممتازة منذ عديد الجولات.

المساهمون