لوكاس هولير.. لاعب فرايبورغ الذي أحبط توخيل في بداياته مع بايرن

الألماني لوكاس هولير.. لاعب فرايبورغ الذي أحبط توخيل في بداياته مع بايرن

06 ابريل 2023
هولير سجل في شباك بايرن أهم هدف في مسيرته (ستيفان ماتزكي/Getty)
+ الخط -

قضى المهاجم الألماني لوكاس هولير على آمال المدير الفني الجديد لبايرن ميونخ توماس توخيل في الفوز بلقب كأس ألمانيا، بعد أن سجل هدف الانتصار لفريقه فرايبورغ في الدقيقة 95 من ركلة جزاء، حسمت نتيجة المباراة بهدفين لهدف واحد، ليغادر الفريق البافاري المسابقة من الدور ربع النهائي يوم السبت الماضي.

ولد هولير يوم 10 يوليو/ تموز من عام 1994 بمدينة أخيم الألمانية، وقد أبدى في طفولته شغفاً بكرة القدم، لينضمّ إلى الفئات السنية لفريق برومونثالير قبل أن يصعد إلى الفريق الأول في موسم 2012-2013، لكنه لم يحصل على فرصة اللعب بالنظر إلى صغر سنه، حيث خاض 5 مباريات فقط سجل فيها هدفين لم يشفعا له للبقاء مع النادي.

بحث اللاعب الشاب البالغ من العمر 19 عاماً عن فرصة للعب، فانتقل إلى نادي أولدونبيرغ في موسم 2013-2014، وقد خاض معه 38 مباراة أظهر خلالها نجاعة هجومية كبيرة، بعد أن تمكن من زيارة الشباك في 12 مرة، ليظفر بعقد جديد مع نادي ماينز الذي تعاقد معه في عام 2014، وقد لعب بألوانه لمدة موسمين حتى عام 2016، وشارك في 63 مواجهة تمكن خلالها من تسجيل 21 هدفاً ليفرض نفسه من بين أفضل المهاجمين في ألمانيا.

واصل لوكاس تنقلاته بين الفرق ليغادر في يوم 12 مايو/ أيار عام 2016 إلى فريق ساندهايسن، حيث فرض نفسه من جديد في هذا الفريق الذي لعب معه موسماً وحيداً وهو 2016-2017، خاض فيه أغلب مباريات النادي وعددها 51، كما تمكن من تسجيل 14 هدفاً.

بعد تنقلات عديدة بين الأندية الألمانية، يبدو أن المهاجم الألماني اتخذ قرار الاستقرار في فريق واحد بعد أن وجد التقدير الذي كان يستحقه في فريق فرايبورغ الذي تعاقد معه يوم 29 ديسمبر/ كانون الأول من عام 2017، وذلك رغم الصعوبات التي وجدها في بداية رحلته الجديدة حيث إنه لم يتمكن من تسجيل هدفه الأول إلا يوم 13 يناير/ كانون الثاني من عام 2018، في المباراة التي خاضها فريقه أمام نادي كولن والتي فاز بها بنتيجة 3-2.

قرر فرايبورغ في يناير/ كانون الثاني من عام 2020، تمديد عقده المتواصل حتى اليوم، خصوصاً أنّه أصبح من اللاعبين المهمين في الفريق الذي تمكن معه من لعب 174 مباراة سجل فيها 27 هدفاً من بينها 3 أهداف هذا الموسم في الدوري الألماني الذي يحتلّ فيه فريقه المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا، كما سجل هدفاً وحيداً في مسابقة الكأس التي بلغ فيها الدور نصف النهائي.

المساهمون