لمسة يد خيالية بملعب إسطنبول تثبت فوائد تقنية "فار"

لمسة يد خيالية بملعب إسطنبول تثبت فوائد تقنية "فار"

11 نوفمبر 2020
الصورة
انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي (3-3) بين تركيا وكرواتيا (أوزان كوزيه/فرانس برس)
+ الخط -

حملت المباراة الودية التي جمعت المنتخب التركي بضيفه الكرواتي، بملعب "فودافون بارك"، طابع الرسمية بفضل النسق العالي الذي فرضه اللاعبون، حيث كانت فرصة لقياس ميزان القوى، وتجريب أكبر عدد من الأسماء.

وشهدت المواجهة التي لُعبت دون جمهور، خطأً كبيراً من الحكم الصربي سلافكو فينتشيتش وطاقمه، في لقطة الهدف الأول لكرواتيا التي عدّلت به النتيجة عبر لاعبها أنتي بوديمير، حيث خطف الكرة من المدافع التركي بيده، قبل أن ينفرد مع الحارس شاكير ويسكن الكرة بشباكه بكل سهولة.

وغابت تقنية "فار" لتصحّح الخطأ الكبير للحكام، ما أعاد لقطة يد مارادونا أمام إنكلترا في كأس العالم 1986 للأذهان، رغم اختلاف المنافسة، إلا أن هدف كرواتيا كان مهماً وجاء ليعيد فريقه من بعيد، عقب سيطرة المنتخب التركي على اللقاء.

وافتتح المنتخب التركي باب التسجيل عبر ركلة جزاء سجلها سينك توسون، قبل أن يعدّل بوديمير النتيجة، وعادت تركيا لتسجيل هدفها الثاني قبل نهاية الشوط الأول، بفضل لاعب خط الوسط دينيز توروك.

وسجّلت كرواتيا عودة قوية في الشوط الثاني، بداية من الدقيقة 53 بفضل هدف نجم أتلانتا، ماريو باساليتش، ثم هدف ثالث سجّله جوسيب بريكلو، ولم تبقَ تركيا مكتوفة الأيدي بعودة منافسها بقوة، حيث سجّل جنكيز أوندر هدف التعديل، لتنتهي النتيجة بثلاثة أهداف لمثلها.

المساهمون