لقجع يكشف سبب سفر حاليلوزيتش ويزف خبراً سعيداً قبل المونديال

لقجع يكشف سبب سفر حاليلوزيتش ويزُف خبراً سعيداً للجماهير قبل المونديال

13 ابريل 2022
حاليلوزيتش منح المغرب بطاقة المونديال (إيسوف سانوغو/Getty)
+ الخط -

خرج فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم عن صمته في ما يخصُ الأخبار الأخيرة التي أشارت إلى اقترابه من إقالة المدرب البوسني، وحيد حاليلوزيتش، المدير الفني لـ “أسود الأطلس"، بسبب خلافه مع مجموعة من اللاعبين واستجابةً لطلب شريحة كبيرة من الجماهير المغربية التي عبَّرت عن رغبتها في إقالته من منصبه قبل انطلاقة التحضيرات للمشاركة في النسخة المقبلة من نهائيات كأس العالم 2022.

وأكد لقجع في كلمته على هامش اجتماعٍ لمكتب الاتحاد المغربي، الثلاثاء، أن العلاقة مع حاليلوزيتش طبيعية إلى حدود هذه اللحظة، ومستقبلها سيتحدد في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، موضحاً أنه اجتمع به قبل أسبوع، وتحدثا لأكثر من ساعتين عن الاختيارات المحتملة في كأس العالم المقبلة في قطر، وعن توفير الظروف الجيدة للدخول في معسكر إعدادي قبل المشاركة في النهائيات لتحقيق نتائج إيجابية.

وأضاف المتحدث نفسه: "كان ذلك آخر كلام جمعني بمدرب منتخب "أسود الأطلس"، وسافر بعدها للقاء أسرته في الثالث من شهر رمضان، على أن يعود إلى المغرب في آخر الشهر نفسه، ومنذ ذلك الحين لم يكن بيننا لا شنآن ولا أي اختلاف"، مشددا على أن الهدف المنشود للمنتخب المغربي قبل المشاركة في مونديال قطر، هو أن تتم الاستفادة من جميع اللاعبين القادرين على التألق.

كما أوضح رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، أنه في حال تكونت لديه القناعة الشخصية لتغيير شخص داخل المنتخب المغربي، فإنه لن يتردد من موقعه كمسؤول للقيام بذلك، سواء تعلق الأمر بمدير فني أو رئيس من أجل الدفاع عن مصلحة المنتخب.

كما تطرق لقجع للملف "الساخن" المتعلق باللاعب حكيم زياش نجم فريق تشلسي الإنكليزي ونصير مزراوي الظهير الأيمن لفريق أياكس أمستردام الهولندي والهداف عبد الرزاق حمد الله مهاجم نادي الاتحاد السعودي، قائلاً: "أبواب المنتخب مفتوحة لجميع اللاعبين كيفما كانت الظروف أو الخلافات، لا يمكن لأي شخص أن يحرم أي لاعب من منتخب بلاده، وهذه المسألة غير قابلة للنقاش، تجاوزنا ذلك في التصفيات المؤهلة إلى "المونديال" لحساسية المرحلة، لكننا سنناقش الموضوع مع المدرب عند عودته إلى المغرب والمصلحة العامة فوق كل شيء".

واختتم لقجع: "حتى وإن أخطأ هؤلاء اللاعبون، فإننا لا يجب أن ننسى اختيارهم تمثيل المنتخب المغربي في ظروف معينة وصعبة، والمعيار الذي يجب أن يبرر غياب أي لاعب هو الجانب التقني لا غير".

والجدير بالذكر أن رئيس اتحاد الكرة في المغرب، أعلن تقديمه ترشح بلاده لاستضافة نهائي دوري أبطال أفريقيا بملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء وكأس أفريقيا لأقل من 23 سنة المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية باريس 2024.

المساهمون