لاعب يحُدث أزمة بين الاتحاد الإسباني لكرة السلة ونادي مينيسوتا

لاعب يحدث أزمة بين الاتحاد الإسباني لكرة السلة ونادي مينيسوتا

26 يوليو 2021
منتخب إسبانيا خسر لاعبا مهما في الأولمبياد (Getty)
+ الخط -

تشهد العلاقة بين الاتحاد الإسباني لكرة السلة، ونادي مينيسوتا الأميركي توتراً، وذلك بسبب اللاعب خوانشو هيرنانغوميز الذي لم يكن ضمن وفد منتخب إسبانيا الذي يشارك في دورة الألعاب الأولمبية.

واعتبر الاتحاد الإسباني، أن نادي مينيسوتا، حرم المنتخب من خدمات واحدٍ من اللاعبين المهمين بالنسبة إليه، ما أضعف فرصه في المنافسات الأولمبية إذ رفض النادي الأميركي السماح للاعبه الإسباني بالمشاركة في الألعاب، وفق ما أكدته قناة "سكاي سبورتس 24" الإيطالية.

وأشار رئيس الاتحاد إلى أنّ النادي الأميركي لم يرسل تقريراً طبياً يؤكد استحالة مشاركة اللاعب، ولم يُعلن عن موقفه النهائي قبل ساعات من السفر، ما فرض الاستنجاد بلاعب آخر ليحل مكانه، موجهاً عديد الانتقادات إلى إدارة الفريق الأميركي بسبب هذا التصرف.

ولم يتأخر رد النادي الأميركي عن التهم التي وجهت إليه، إذ اعتبر أنّه رفض السماح بمشاركة هيرنانغوميز، بما أنه كان مصاباً ويحتاج إلى الراحة بعد موسمٍ طويلٍ وشاق، والحضور في الألعاب كان سيزيد من متاعبه الصحية ويجعله يغيب عن المباريات.

ولم تكن رواية النادي الأميركي مقنعة، إذ تؤكد بعض المصادر أن إصابته في الكتف لا يمكن أن تمثل عائقاً يمنعه من الحضور في الألعاب، ونشر شقيق اللاعب تغريدة قال فيها " الحرية لخوانشو" في إشارة إلى أنّه قد يكون موجوداً في أميركا بسبب إصرار فريقه على البقاء.

المساهمون