لاعب فرنسي يروي معاناته بسبب سليماني: واجهت أياماً صعبة

لاعب فرنسي يروي معاناته بسبب سليماني: واجهت أياماً صعبة

05 مارس 2023
سليماني رحل عن الدوري الفرنسي وتعاقد مع أندرلخت (فيرجيني ليفور/Getty)
+ الخط -

كشف لاعب كليرمون فوت الفرنسي، يوهان غاستيان، معاناته منذ الأزمة التي اندلعت، بعد أن اتهمه لاعب منتخب الجزائر، إسلام سليماني، مهاجم بريست سابقاً، بأنه وجه له عبارات عنصرية، خلال المواجهة التي جمعتهما في الدوري الفرنسي منذ أشهر قليلة.

وهاجم غاستيان بقوة إسلام سليماني، معتبراً أنه تسبب له في كابوس، وجعله يشعر وكأنه ملاحق ومُقيد، منذ أن اتهمه بتوجيه عبارات عنصرية له، خلال مواجهة الفريقين، قبل أن يُبرئ الاتحاد الفرنسي اللاعب من هذه التهم، بعد أن فتح تحقيقاً في تُهم سليماني، مؤكداً أنها كانت أصعب تجربة في مسيرته الرياضية.

وقال غاستيان، في حوار مع موقع "سو فوت" الفرنسي، عن الواقعة: "لقد واجهت أياماً صعبة وقاسية، وتعرضت إلى تهديدات خطيرة طالت عائلتي وعدداً من اللاعبين في فريقي، لحسن الحظ أننا نملك مختصاً نفسياً في الفريق".

وتابع: "أعرف جيداً ما قلته، ولحسن الحظ فقد جرى إنصافي بعد مدة، ولكن قبل الكشف عن النتائج واجهت أياماً صعبة للغاية كنت أشعر وكأنني مطارد، لم تكن لي رغبة في ممارسة كرة القدم مجدداً، كما كنت أخشى نظرات اللاعبين في الميدان".

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

وأضاف لاعب كليرمون فوت حديثه عن الأزمة: "لا أرغب في الحديث عن هذا الشخص (سليماني)، العنصرية تهمة خطيرة، كما أنني لا أريد أن ألعب دور الضحية، ولكن الموقف كان صعباً، وما زلت أعاني من هذه التجربة حتى الآن".

وأكد غاستيان أنه لم يُحاول التواصل مع سليماني بعد تلك الواقعة. وغادر اللاعب الجزائري الدوري الفرنسي في اتجاه أندرلخت البلجيكي، علماً أن اللاعب الفرنسي تراجع عن ملاحقة سليماني قضائياً.

المساهمون