لابورتا يستعد لقرار ثوري ويُقحم برشلونة في مجال الصناعة

لابورتا يستعد لقرار ثوري ويُقحم برشلونة في مجال الصناعة

29 فبراير 2024
لابورتا يبحث عن موارد مالية جديدة لفريقه (آنخيل مارتينيز/Getty)
+ الخط -

يستعد رئيس نادي برشلونة، خوان لابورتا إلى اتخاذ قرار ثوري وتاريخي، من خلال التخلي عن عقد الشراكة الذي يربط النادي الإسباني مع شركة نايكي، التي توفر ملابس الفريق منذ عقود طويلة، حيث حرصت الشركة الأميركية على تمديد عقد الشراكة مع العملاق الإسباني، الذي يتمتع بقاعدة جماهيرية كبيرة عبر العالم.

وأكدت صحيفة "سبورت" الإسبانية، الخميس، أن برشلونة يدرس خيار عدم تمديد الشراكة مع الشركة الأميركية، والتي انطلقت منذ عام 1998، حيث سيتخذ النادي قراراً نهائياً بخصوص استمرار التعاقد وتمديد التجربة لسنوات أخرى، مع وجود تيّار قوي داخل إدارة النادي يطمح إلى فضّ الشراكة.

وأشارت الصحيفة إلى أن انزعاج برشلونة من هذه العلامة التجارية كبير منذ أشهر، ولهذا السبب كان النادي يبحث عن بدائل للعلامة التجارية التي يقع مقرها في بورتلاند. وقد أبدت شركة بوما اهتمامًا كبيرًا باستبدال نايكي، حيث قدمت ما يزيد قليلاً عن مائة مليون يورو ثابتة لكل موسم لبرشلونة، وهو مبلغ يتجاوز ما يقرب من 85 مليون يورو ثابتة سنويًا يتلقاها من نايكي، ولكن هناك خيارا ثالثا يفرض نفسه بقوة بالنسبة إلى إدارة النادي الإسباني.

أعلن رئيس النادي، خوان لابورتا قبل بضعة أسابيع، في مقابلة مع "راديو راك 1" الإسبانية، عن إنشاء علامته التجارية الخاصة، ويبدو أنه بعد الاجتماعات الأخيرة مع نايكي، لم يكن هناك تقارب في المواقف، يبدو أن خيار برشلونة للحصول على قمصان خاصة به اعتبارًا من الموسم المقبل هو الخيار الأقرب.

وسيتم ذلك من خلال شركة برشلونة التي تقوم بالفعل بتصنيع وتوزيع جميع الملابس غير الرياضية للنادي، بالإضافة إلى العناصر الأخرى التي تحمل علامة برشلونة التجارية، ومن خلال الشراكة مع شركة متعددة الجنسيات كبيرة ستكون مسؤولة عن تصنيع وتوزيع القمصان.

وأكدت الصحيفة أنه يجب اتخاذ القرار النهائي في نهاية شهر مارس/اذار، على الرغم من أنه وفقًا لمصادر قريبة من نادي برشلونة، يمكن اتخاذ القرار في وقت مبكر من الأسبوع المقبل. وبهذا المعنى، ينتظر برشلونة مزيدًا من التواصل مع مسؤولي نايكي، غير أنهم ليسوا متفائلين للغاية بشأن هذا الأمر ولا يعتقدون أن الشركة الأميركية ستقبل ما يطلبونه، وهو الحصول على أموال أكثر مما يتلقونه حاليًا.

المساهمون