كيف أقصت تقنية "الفيديو" بطل مونديال السيدات في ركلات الترجيح

كيف أقصت تقنية "الفيديو" بطل مونديال السيدات في ركلات الترجيح

06 اغسطس 2023
تصدت الحارسة الأميركية للركلة الترجيحية مرتين دون نجاح (روبين علام/Getty)
+ الخط -

تفصل تقنية "الفيديو" عادةً في القرارات المثيرة للجدل تحكيمياً في المباريات وخلال أوقات اللعب، ولكن نادراً ما تحسم نتيجة وتتدخل خلال تنفيذ ركلات الترجيح، وهو ما حصل في قمة السويد وأميركا في مواجهة دور الـ 16 لمونديال السيدات 2023.

وبعد أن انتهت المواجهة بالتعادل السلبي بين منتخبي سيدات أميركا وسيدات السويد في الأشواط الأساسية والأشواط الإضافية، الأحد، اتجهت القمة إلى ركلات الترجيح من أجل حسم هوية المتأهل إلى الدور ربع النهائي في منافسات المونديال.

وبعد أن وصلت النتيجة إلى التعادل (4 – 4) في ركلات الترجيح بعد تنفيذ 6 ركلات وإضافة ركلتين من المنتخبين، أهدر المنتخب الأميركي الركلة الترجيحية السابعة، لتتقدم السويد وتُسدد الكرة السابعة التي تصدت لها الحارسة الأميركية على مرتين.

في المرة الأولى أبعدتها حارسة مرمى منتخب أميركا، أليسا نايهير، ولكن الكرة ارتدت نحو الخلف، وفي طريقها لتخطي خط المرمى، أبعدتها الحارسة مرة ثانية بيدها إلى الخارج، ولكن الحكمة لجأت إلى تقنية "الفيديو" من أجل الحسم في هذه الركلة وتحديد إن كانت تخطت خط المرمى أو لا.

وأظهرت تقنية "الفيديو" التي نادراً ما تتدخل في ركلات الترجيح، أن الكرة تخطت خط المرمى بالكامل وعلى سنتيمترات قليلة جداً، لأن الكرة لو لمست الخط ولو قليلاً، لكان الهدف لم يُحتسب طبعاً، وبعدها أعلنت الحكمة تسجيل الركلة وفوز السويد (5 – 4) وإقصاء بطل العالم المنتخب الأميركي المتوج في آخر نسختين (2015 و2019).