كابوس إريكسن يطارد شبكة "بي بي سي" البريطانية

كابوس إريكسن يطارد شبكة "بي بي سي" البريطانية

25 يونيو 2021
الصورة
تعرض إريكسن لأزمة قلبية في مباراته الأولى ببطولة "يورو 2020" (Getty)
+ الخط -

شنّت مجموعة من المشجعين الغاضبين حملة ضد شبكة "بي بي سي" البريطانية، بعد بثها اللحظات المرعبة التي تعرض لها نجم المنتخب الدنماركي، كريستيان إريكسن، إثر تعرضه لنوبة قلبية خلال مباراة فنلندا في مباراة الجولة الأولى لكأس أمم أوروبا 2020.

وتلقت القناة، حسبما نشرته صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، 6 آلاف شكوى تتهمها بالمساس بمشاعر مشاهديها، وتؤكد تعرضهم لصدمة نفسية كبيرة على إثر ما شاهدوه، خاصة أن إريكسن عاش لحظات مخيفة جداً.

واعتذرت شبكة "بي بي سي" عن الخطأ الذي وقعت فيه، لكنها دافعت عن نفسها قائلة في بيان رسمي: "نعتذر من متابعينا الذين تأثروا بالصور، التغطية من الملعب يتحكم فيها الاتحاد الأوروبي للعبة، وبعد توقف المواجهة حاولنا إنهاء البث بأسرع وقت ممكن".

 

وظهر إريكسن في حالة كارثية بعد النوبة القلبية التي أسقطته أرضاً، إذ تابع المشاهدون وجهه الشاحب وعينيه المثقلتين بعد توقف قلبه، وبعدها عملية الإنعاش عبر الصعق بالكهرباء، وهو ما هز الرأي الكروي الذي تأثر كثيراً لحالته.

ولحسن حظه، نجا إريكسن من الموت بأعجوبة، بفضل تدخل أطباء المنتخب الدنماركي الذين أسعفوه بطريقة احترافية، وبعد قضائه أيام قليلة بالمستشفى، غادر نحو بيته للخضوع إلى فترة إجبارية.

 

المساهمون