قمم دوري أبطال أوروبا... معركة بين اليوفي وبرشلونة واليونايتد ولايبزيغ

28 أكتوبر 2020
الصورة
من سيتفوق بين كومان وبيرلو؟ (Getty/العربي الجديد)
+ الخط -

تتواصل إثارة المسابقة الأهم في القارة الأوروبية والمتمثلة بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث تقام، اليوم الأربعاء، سلسلة مباريات مرتقبة، سيكون في طليعتها القمة المثيرة التي ستجمع يوفنتوس الإيطالي وضيفه برشلونة الإسباني، وكذلك مواجهة مانشستر يونايتد الإنكليزي وضيفه لايبزيغ الألماني، في ختام الجولة الثانية من دور المجموعات.

وتشهد مباريات الأربعاء مواجهة بين باشاك شهير التركي وضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي وصيف بطل النسخة الأخيرة، فيما يبحث كل من تشلسي الإنكليزي وبوروسيا دورتموند الألماني عن تعويض خيبة الجولة الأولى عندما يحل الأول ضيفاً على كراسنودار الروسي، ويستضيف الثاني زينيت سان بطرسبورغ الروسي.

هل ينجح بيرلو في اختبار برشلونة؟

قد يكون الاختبار الأول الحقيقي للنجم الإيطالي السابق ومدرب "اليوفي" الحالي أندريا بيرلو، مواجهة برشلونة. فـفريق "السيدة العجوز" سجل خيبات كثيرة محلية، والفرصة مواتية الآن لإثبات الذات أوروبياً، ولن يجد أفضل من برشلونة ليواجهه عندما يلتقيان على ملعب "أليانز استاديوم" في تورينو.

ومن حسن الصدف أنّ آخر مباراة لبيرلو كلاعب مع "اليوفي" كانت أمام برشلونة بالذات في نهائي المسابقة القارية العريقة عام 2015 عندما فاز الفريق الإسباني 3-1.

وفي آخر 11 مباراة بين الفريقين، فاز برشلونة أربع مرات مقابل ثلاثة انتصارات لفريق "السيدة العجوز" الذي يخوض اللقاء وسط طموح إلى الذهاب بعيداً في المسابقة، في سعيه إلى التتويج بلقبها للمرة الثالثة بعد عامي 1985 و1996.

وتلقى نادي يوفنتوس ضربة قوية بعد تأكّد غياب نجمه البرتغالي، كريستيانو رونالدو، عن قمة برشلونة، بعدما كشفت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية أنّ رونالدو قد أجرى كشوفات تخصّ فيروس كورونا، حيث جاءت النتائج موجبة مرّة أخرى، ما يعني أنّه سيغيب عن قائمة بيرلو، تفادياً لنقل الوباء إلى بقية اللاعبين.

كومان في معركة ثانية بعد "الكلاسيكو"

من جهته، لا يختلف وضع برشلونة محلياً عن يوفنتوس، فهو يقبع في المركز الثاني عشر بالدوري الإسباني مع فوزين وتعادل وخسارتين متتاليتين أمام مضيفه خيتافي 0-1 وضيفه وغريمه التقليدي ريال مدريد 1-3 السبت. وإذا كان بيرلو سيخوض مباراته الكبيرة الأولى هذا الموسم، فإن نظيره الهولندي رونالد كومان سيخوض الثانية بعد خسارته "الكلاسيكو"، وهو مطالب بإعادة ترتيب الأوراق لوضع النادي الكتالوني على السكة الصحيحة في سعيه إلى الظفر بلقب المسابقة للمرة الأولى منذ 2015.

يونايتد ولايبزيغ لتأكيد الانطلاقة القوية

وتتجه الأنظار الأربعاء أيضاً إلى ملعب "أولد ترافورد" في مانشستر، حيث يلتقي مانشستر يونايتد مع ضيفه لايبزيغ في قمة المجموعة الثامنة، ويسعى كلاهما إلى تأكيد انطلاقته القوية في المسابقة.

وتشهد المجموعة الثامنة مباراة بطعم خاص بين باريس سان جيرمان وباشاك شهير التركي، إذ ستكون سياسية بامتياز، في ظل الأزمة القائمة حالياً بين رئيسي البلدين، كذلك تبرز محاولة تشلسي وإشبيلية للعودة إلى سكة الانتصارات.

ويبحث تشلسي عن العودة إلى سكة الانتصارات عندما يحلّ ضيفاً على كراسنودار ضمن المجموعة الخامسة التي تشهد مواجهة بين إشبيلية وضيفه رين الفرنسي.

يبحث إشبيلية، بطل مسابقة الدوري الأوروبي، عن فوزه الأول في مبارياته الخمس الأخيرة، عندما يستضيف رين الذي مُني بخسارته الأولى في الدوري المحلي هذا الموسم، عندما سقط أمام أنجيه 1-2 الجمعة.

المساهمون