قمة تكتيكية بين مورينيو وإنزاغي: روما من أجل تعقيد منافسة إنتر

قمة تكتيكية بين مورينيو وإنزاغي: روما من أجل تعقيد منافسة إنتر

23 ابريل 2022
قمة نارية في الكالتشيو من أجل أهداف مختلفة (Getty)
+ الخط -

تشهد الجولة الـ34 من منافسات بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم، السبت، قمة نارية مُرتقبة بين إنتر ميلان الوصيف الذي يسعى للاستمرار في المنافسة على اللقب ضد منافسه فريق روما صاحب المركز الخامس، وهي مواجهة تكتيكية مُميزة بين المدربين، سيموني إنزاغي وجوزيه مورينيو.

لا يُنافس إنتر وروما على لقب الدوري الإيطالي هذا الموسم، لكنّ مواجهتهما ظهر السبت لن تكون عادية، إذ إن الأول لا يريد تفويت أي فرصة للاستمرار في المنافسة على لقب الكالتشيو هذا الموسم، فيما يبحث فريق المدرب البرتغالي، جوزيه مورينيو، عن فوز يُبقيه على مسافة قريبة من المركز الرابع المؤهل إلى دوري الأبطال.

وفيما يُقدم إنتر كرة قوية، وهو من أبرز المنافسين على لقب بطولة الدوري، بفارق نقطتين فقط عن ميلان المتصدر، يُقدم فريق روما أيضاً كرة مُمتعة مع مورينيو، ولا يبدو أنه سيتنازل عن أي فرصة من أجل تضييق الخناق على فريق يوفنتوس في معركة التأهل.

وستكون قمة تكتيكية من أعلى طراز، نظراً لما يُقدمه المدربان إنزاغي ومورينيو في الموسم الحالي، ومن المتوقع أن تتميز هذه المباراة بالقوة الدفاعية، إذ إن النيراتزوري يُعتبر أفضل خط دفاع في الدوري برصيد 25 هدفاً في شباكه بعد 32 مباراة، فيما تلقت شباك فريق روما 37 هدفاً، وهو رابع أفضل خط دفاع في الكالتشيو.

ويُعتبر مورينيو من المدربين المشاغبين في كرة القدم، وهو لا يخاف أحداً، ودائماً ما يخلط الأوراق في أي دوري، وهو يسعى لصناعة هذا الأمر عبر التفوق على إنتر والوصول إلى النقطة الـ 61، وتعقيد مهمة إنتر في الوصافة، وتعقيد آماله في منافسة فريق ميلان على اللقب.

وبالنسبة إلى الأمور الفنية، يملك كل من روما وإنتر أسلحة هجومية يُمكنها حسم أي مباراة على أرض الملعب، كذلك إن طريقة لعب المدربين ليست دفاعية، بل هجومية ودون أي خوف، الأمور التي ستجعل من هذه المباراة قمة تكتيكية من أعلى طراز، وستُمتع جماهير الكالتشيو إلى أبعد حدود.

المساهمون