قطر رائدة استضافة الأحداث الرياضية في زمن كورونا.. قصة تفوق

قطر رائدة استضافة الأحداث الرياضية في زمن كورونا.. قصة تفوق

25 نوفمبر 2021
قطر استضافت العديد من البطولات في زمن كورونا (محمد فرج/Getty)
+ الخط -

أثّرت جائحة كورونا بشكل كبير على عالم الرياضة، منذ بدايتها في عام 2019، فتوقفت البطولات لفترة من الزمن، إلى حين العودة تدريجياً من خلال خوض المباريات خلف أبواب موصدة، مروراً بعدّة مراحل مع تلقي اللقاح.

وسط كلّ هذه الأحداث والتطورات، كانت قطر حاضرة على الساحة الرياضية بقوة خلال فترة الجائحة، واستطاعت أن تستضيف العديد من البطولات في مختلف الرياضات، وها هي اليوم على أعتاب تنظيم بطولة كأس العرب 2021، التي ينتظر أن تشكل بروفة مهمة لمونديال 2022، الذي سيكون الأول في البلاد العربية والمنطقة الخليجية، وهنا أبرز ما تحقق رغم أن القائمة تطول وتطول.

كرة القدم

استضافت قطر العديد من الأحداث في فترة كورونا على مستوى كرة القدم، وكانت مسرحاً لمونديال الأندية 2020، وقد شهدت البطولة حضوراً جماهيرياً، بعدما غابت عن الملاعب العالمية لفترة طويلة، وذلك بفضل التخطيط السليم والتنسيق على المستوى الصحي، وحينها حضر أكثر من 7 آلاف متفرج النهائي بين نادي بايرن ميونخ الألماني ونظيره تيغريس أونال المكسيكي.

قبل مونديال الأندية، وفي أحلك الظروف، كانت قطر أيضاً حاضرة لإنقاذ دوري أبطال آسيا 2020، فلعبت المباريات في الدوحة، وأقام اللاعبون في فقاعة صحية خاصة، ونجحت في نهاية الأمر التجربة، حتى إن الجماهير عادت للملاعب وحضر 8500 مشجع النهائي في ملعب الجنوب بالوكرة، بين فريقي برسبوليس الإيراني وأولسان هيونادي الكوري الجنوبي، الذي حقق الفوز بهدفين مقابل واحد.

حدثان بهذا الحجم دفعا العديد من الأطراف في عالم كرة القدم لتقديم الثناء لقطر التي كانت رائدة في استضافة التظاهرات الرياضية رغم الأوضاع الصحية، دون السماح بتفشي فيروس كوفيد-19 في أراضيها، من خلال وضع خطة شاملة تضمن سلامة الجماهير وتباعدهم في المدرجات، مروراً باللاعبين والطواقم الفنية والحكام والمنظمين، وهذا ما سيكون عليه الحال في كأس العرب 2021.

DOHA, QATAR - FEBRUARY 11: Manuel Neuer of Muenchen lifts the FIFA Club World Cup Qatar 2020 trophy after winning the FIFA Club World Cup Qatar 2020 final between Bayern Muenchen and Tigres UANL at Education City Stadium on February 11, 2021 in Doha, Qatar. (Photo by M. Donato/Getty Images for FC Bayern)
بايرن بطل العالم للأندية بقطر (دوناتو/Getty)

رياضات أخرى

لم يقتصر الأمر على كرة القدم، فقد استضافت البلاد بطولة "قطر كلاسيك الدولية للاسكواش"، في 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، على ملاعب مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش في الدوحة، بمشاركة كبيرة من المصنفين الأوائل على مستوى العالم، ووفرت بيئة آمنة لجميع المشاركين بالتعاون مع الجهات الصحية المختصة في دولة قطر.

وسبق ذلك تنظيم سباقات الدراجات النارية في موتو 2 و3 عام 2020، حتى إن البرتغالي جورج فيغاس، رئيس الاتحاد الدولي للعبة، خرج ببيان صحافي قال فيه: "ليس بغريب على قطر جودة التنظيم للجولة وفق المعايير العالمية، وقد سبق لي التواجد في قطر كثيراً. نجاح التنظيم القطري للجولة شكل ضماناً كبيراً لاستمرارية الجولات، بذلوا جهداً كبيراً في وضع التدابير اللازمة بحلبة لوسيل، الأمر الذي جعلها مميزة بكل تفاصيلها"، لتعود قطر وتستضيف سباقات موتو جي بي بالفئة الأولى في 2021.

كما استضافت قطر بطولة العالم لمحترفي كرة الطاولة في صالة لوسيل بمشاركة 260 لاعباً ولاعبة من 34 دولة، وهذا ما أكده حينها علي سلطان المفتاح، نائب مدير البطولة ورئيس لجنة المراسم، الذي أثنى على التزام جميع المشاركين بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الاجتماعي، حيث تواجد الجميع في فقاعة صحية، ولم تسجل أي إصابة بكورونا.

وكان للسباحة أيضاً حيزٌ من الاستضافة القطرية، بعدما شهدت إقامة الجولة الثالثة من بطولة كأس العالم 2021، وذلك خلال الفترة من 21 إلى 23 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في مجمع حمد للرياضات المائية، وسبقها ​بطولة العالم للسباحة في المياه المفتوحة ماراثون "فينا" 2021، التي أقيمت على شاطئ كتارا خلال شهر مارس/ آذار الماضي، وبطولة دول مجلس التعاون الخليجي للألعاب المائية في شهر أغسطس/ آب الماضي، علاوة على استضافة العاصمة القطرية الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للسباحة في يونيو/ حزيران الماضي.

في 2021 أيضاً، اتجهت أعين محبي رياضة كرة إلى مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش في العاصمة الدوحة، حيث تابع الجميع منافسات بطولة قطر المفتوحة للتنس للرجال، وكذلك السيدات.

وكانت قطر صاحبة الضيافة في بطولة كأس العالم للجمباز الفني للرجال والسيدات في نسختها الـ13، التي نظمها اتحاد الجمباز على مدى أربعة أيام في الصالة المغطاة بأسباير وسط إجراءات احترازية.

ومؤخراً، استضافت قطر يوم 21 نوفمبر/ تشرين الثاني سباق جائزة الفورمولا 1 الكبرى على حلبة لوسيل، لتدخل عالم الرياضات الميكانيكية بقوة، مع العلم أنها ستكون أيضاً مسرحاً للبطولة الآسيوية للأندية الأبطال برياضة كرة اليد في العام المقبل 2022 خلال شهر يونيو/ حزيران.

DOHA, QATAR - NOVEMBER 21: (BILD OUT) Winner Lewis Hamilton (GBR), Mercedes-AMG Petronas Formula One Team after the F1 Grand Prix of Qatar at Losail International Circuit on November 21, 2021 in Doha, Qatar. (Photo by Hasan Bratic/DeFodi Images via Getty Images)
هاميلتون في سباق جائزة قطر على حلبة لوسيل قبل أيام (حسن براتيتش/Getty)

المساهمون