"فيفا" يلزم الصمت في قضية برشلونة وهذه شروط تدخّله في الملف

"فيفا" يلزم الصمت في قضية برشلونة وهذه شروط تدخّله في الملف

15 مارس 2023
فريق برشلونة مهدد بالعقوبات (أدريا بويج/Getty)
+ الخط -

لا تزال قضية نادي برشلونة تصنع الحدث في الفترة الأخيرة، وذلك بعدما اتُهم النادي الكتالوني بتقديم رشوة لنائب الرئيس السابق للجنة الحكام، إنريكيز نيغريرا، بقيمة مالية تقدر بحوالي 7 ملايين يورو، خلال الفترة الممتدة بين 2001 وحتى 2016.

وكشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، الأربعاء، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يُدرك خطورة قضية اتهام نادي برشلونة بالفساد، إلا أن هناك العديد من اللوائح التي تمنعه من القيام بأي خطوة والتدخل في الوقت الحالي لحل هذه الأزمة التي تهدّد الكرة الأوروبية عموماً، والإسبانية خصوصاً.

وأضافت الصحيفة أن سبب عدم تدخّل "فيفا" في القضية المثيرة للجدل، هو انتظار القرارات التي يصدرها الاتحاد الإسباني لكرة القدم، والاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، ويبقى تفكير هيئة الاتحاد الدولي لكرة القدم في معالجة القضية خلال الفترة الحالية بعيداً.

وأفادت "موندو ديبورتيفو" أن حل قضية برشلونة في الوقت الحالي يقع على عاتق الاتحاد الإسباني لكرة القدم، كما أن الأخير ملزم بإخطار "فيفا" بكل العقوبات التي يُصدرها عبر الهيئات القضائية التابعة له، نظراً لخطورة هذه القضية، إذ جرى تصنيفها محاولة للتلاعب بنتائج المباريات.

ووفقاً للوائح، فإن هيئة "فيفا" التي تتابع تطورات الأزمة، تحتفظ بحق التدخل لحلّ قضية "نيغريرا" في غضون 90 يوماً من تاريخ إصدار العقوبات، كما يمكنها القيام بأي إجراء في المستقبل.

وكانت تقارير إعلامية إسبانية قد أكدت سابقاً أن نادي برشلونة سيعاقب في إسبانيا، ككيان قانوني، حال جرى تثبيت إدانته في قضية "نيغريرا"، وبذلك لن تفرض عليه عقوبة خصم النقاط، أو إنزاله إلى الدرجات السفلى، ولكن الأمر يختلف كلياً بالنسبة لـ"يويفا" الذي قد يستبعد الفريق من المشاركة في بطولة "التشامبيونزليغ" لموسم واحد.

المساهمون