"فيفا" يزفّ خبراً ساراً للاتحاد التونسي لكرة القدم

"فيفا" يزفّ خبراً ساراً للاتحاد التونسي لكرة القدم

01 مارس 2024
الاتحاد التونسي يعاني من أزمات إدارية (Getty)
+ الخط -

تلقى الاتحاد التونسي لكرة القدم خبراً ساراً من نظيره الدولي، يتصل بمستشاره الفني الجديد، بلحسن مالوش، الذي تسلّم المهمة منذ نهاية مشاركة منتخب "نسور قرطاج" في بطولة كأس أمم أفريقيا، ساحل العاج 2023، وهو يعمل في الآن ذاته باللجنة الفنية للفيفا.

وكشف مصدر من داخل الاتحاد التونسي لكرة القدم، في تصريحات لـ"العربي الجديد"، الجمعة، أن الاتحاد الدولي وافق على توقيع مالوش عقدا لمدة 6 أشهر مع الأول، بعدما كان من المقرر في البداية أن يعمل في بلده لفترة مؤقتة لا تتجاوز شهراً واحداً، ثم يعود إلى مهامه مع "فيفا"، ليُحسم بذلك الجدل حول مستقبل مالوش مع الاتحاد التونسي.

وجاء قرار "فيفا" هذا نظراً لأن تونس تعتبر واحدة من بين 18 دولة يدعمها الاتحاد الدولي، ويخصّها ببرنامج متنوع لتطوير لعبة كرة القدم فيها، وهو ما سهّل انتقال مالوش للعمل مع الاتحاد التونسي.

وفي المقابل، أضاف نفس المصدر أن مالوش يجد صعوبات كبيرة جداً في التعامل مع عديد من الملفات، أبرزها مهمة البحث عن مدرب جديد للمنتخب التونسي، وذلك بالتزامن مع الأزمة الإدارية التي يعرفها الاتحاد، بعد تأجيل انتخاب رئيس جديد إلى موعد لاحق، بسبب إسقاط كل القائمات المترشحة بقرار من لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد التونسي لكرة القدم، بعدما كان من المقرر إقامة الانتخابات يوم 9 مارس/ آذار.

ويتولى مالوش عديداً من المهام الأخرى في الاتحاد التونسي لكرة القدم، مثل التخطيط لنظام الدوري، الجديد، وإعداد تقارير تخص عمل الجهاز الفني للمنتخب الأول خلال الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى إعادة هيكلة اللجنة الفنية صلب الاتحاد، لكن عمله يقتصر حاليا على تقديم توصيات واستشارات للمسؤولين، إلى حين انتخاب رئيس جديد يكون من دوره تطبيق كل هذه المقترحات والتوصيات. 

وسبق لمالوش أن عمل في الاتحاد التونسي طويلاً، قبل أن ينتقل إلى الأردن في السنوات الأخيرة وتولى منصب مستشار فني للاتحاد المحلي وساهم في تطوير مستوى منتخب "النشامى"، قبل أن يتفرغ لمهامه في اللجان الفنية للاتحادين الأفريقي "كاف" والدولي "فيفا".

المساهمون