فيفا يتجه للموافقة على نقل مباريات الدوري إلى الدول الأجنبية

فيفا يتجه للموافقة على نقل مباريات الدوري إلى الدول الأجنبية

15 مايو 2024
فيفا عين لجنة لتغيير لوائحه من أجل نقل مباريات من دوري معين إلى بلد أجنبي (Getty)
+ الخط -
اظهر الملخص
- فيفا تعين لجنة عمل لتغيير لوائح تحويل مباريات دوري إلى بلدان أجنبية، مع التركيز على عدم الإضرار بمصالح الأندية والمستضيفين، رغم الرفض السابق لفكرة نقل مباريات كبرى.
- الاتحاد الدولي يتجه للسماح بنقل المباريات خارج الدول بعد الاتفاق مع الهيئات المحلية، شريطة التنظيم الجيد وموافقة جميع الأطراف، في خطوة تثير جدلًا واسعًا.
- ريليفنت سبورت الأميركية تظهر استعدادها لتنظيم مباريات في الولايات المتحدة بالتعاون مع فرق أوروبية، وسط ضغوطات سابقة لنقل مباريات مهمة إلى أميركا، ورفض فيفا والجماهير لنقل مباريات محلية.

عيّن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لجنة عمل مهمتها تغيير لوائحه التي تخص السماح بتحويل مباريات من دوري معين إلى بلد أجنبي، حيث ستتكفل بإيجاد سُبل تناسب اتحادات كرة القدم والأندية التي تنتمي إليها، على ألا تضرّ بمصالحها ومصالح المستضيف لهذه المباريات، مع العلم أن هذه الفكرة رُفضت في وقت سابق، خاصة أن المباراة المعنية بتنظيمها في الخارج كانت مواجهات لأندية كبيرة.

وأفاد موقع راديو "أر أم سي سبورت" الفرنسي، الأربعاء، بأن الهيئة الدولية تتجه للسماح للأندية التي ترغب في نقل مبارياتها إلى خارج دولها، بعد الاتفاق بينها وبين الهيئات الكروية المحلية، مقابل أن تُحترم الشروط مثل التنظيم الجيد وموافقة الأطراف المعنية، وذلك لأن هذه الخطوة دائماً كانت محل جدل واسع ورفض من بعض الأطراف، على أن يتخذ القرار النهائي في الفترة المقبلة.

وجاءت خطوة فيفا بعد الاتفاق مع مؤسسة ريليفنت سبورت الأميركية، التي أبدت استعدادها لتتكفل بتنظيم بعض المباريات بالولايات المتحدة الأميركية، في حال توصلها لاتفاق مع فرق أوروبية على الأغلب، مع العلم أن نفس المؤسسة ضغطت على الاتحاد الدولي طيلة السنوات الأخيرة، وفقاً لما أكده الموقع الفرنسي، والغاية من الضغط كانت أن تنجح في نقل عدد من المباريات المهمة إلى أميركا.

ويتذكر عشاق كرة القدم موسم 2018-2019، حين استعدت رابطة كرة القدم الإسبانية لتنظيم مباراة بين نادي جيرونا وضيفه برشلونة، بمدينة ميامي الأميركية، دون أن تتواصل مع إدارتي الفريقين، كما حاولت من جديد أن تنقل مباراة بين فياريال وأتلتيكو مدريد بنفس المدينة، لكن محاولتهم كانت دون جدوى، في ظل الرفض القاطع من الفريقين.

واصطدمت الرابطة الإسبانية برفض فيفا لهذه الخطوة في عدة مناسبات، فيما احتج المشجعون المعنيون بنقل مبارياتهم على هذا القرار، بما أنه يحرمهم من تشجيع فرقهم ودعمها، وكذلك لأن بعضهم يدفع ثمن الاشتراكات السنوية التي تمنحه عدة امتيازات مثل تذاكر المباريات ثم يُحرم من متابعتها عن قرب بسبب قرار نقلها.

المساهمون